إرجاء محاكمة غيلاين ماكسويل إلى الخريف

تأجلت من 12 تموز إلى موعد لم يُحدد بعد من الخريف المقبل محاكمة غيلاين ماكسويل بتهمة استدراج فتيات قاصرات لحساب الخبير المالي الأميركي جيفري إبستين الذي كان يستغلهن جنسياً، وفق ما أعلنت الاثنين القاضية النيويوركية التي تنظر في الملف.

إرجاء محاكمة غيلاين ماكسويل إلى الخريف
غيلاين ماكسويل خلال مؤتمر صحافي في نيويورك في 20 ايلول 2013 أ ف ب

وكان وكلاء الدفاع عن ماكسويل طلبوا إرجاء المحاكمة بعد إضافة تهمتين جديدتين إلى القرار الاتهامي في حقها في نهاية آذار الفائت.

واعتبرت القاضية أليسون ناثان الجمعة إن "تأجيلاً طفيفاً" للمحاكمة "يصب في مصلحة العدالة".

ولم تحدد القاضية موعداً جديداً، لكنها دعت طرفَي الادعاء والدفاع إلى التوافق على "أقرب موعد ممكن في الخريف".

وماكسويل (59 عاماً) موجودة راهناً في سجن فدرالي في بروكلين، في انتظار محاكمتها التي تواجه فيها احتمال السجن مدى الحياة في حال إدانتها، إذ أنها متهمة بالعمل بيم عامي 1994 و2004 على استدراج فتيات قاصرات لتقديم خدمات جنسية لإبستين في مقار إقامته الفاخرة في فلوريدا أو بالم بيتش أو فيرجن آيلاندز.

وكانت ابنة قطب وسائل الإعلام البريطانية الراحل روبرت ماكسويل، أوقفت في ولاية نيو هامبشير في تموز 2020، بعد سنة من انتحار إبستين شنقاً في زنزانته في نيويورك.