fbpx

احتجاجات أندية ريو تلقي الضوء على العودة المضطربة لكرة القدم بالبرازيل

يجب أن تقرأ

استؤنفت بطولة ولاية ريو دي جانيرو في البرازيل، والقى قرار عودة منافسات كرة القدم في ريو الضوء على حالة الارتباك الأوسع نطاقا المحيطة بوضع اللعبة في البرازيل.

ورغم عودة العديد من الأندية للتدريبات، استأنفت ريو فقط الدوري الخاص بها مع استمرار عدد الوفيات والإصابات اليومية بسبب فيروس كورونا المستجد في الارتفاع.

وحمل لاعبو فريق بوتافوجو، وهو واحد من عدة أندية عارضت ما تعتقد أنه عودة قبل الأوان لمنافسات كرة القدم، عند دخولهم ارض الملعب في احدى مباريات البطولة لافتة احتجاجية ضد القرار كتب عليها ”أفضل بروتوكول هو احترام الأرواح“.

وكان الاستئناف الكامل للبطولة قد توقف بعد مباراتين فقط عندما رفضت بعض الأندية اللعب.

وأصدر لاعبو فريق فلومينيسي بيانا قالوا فيه إن استئناف المسابقة ”غير منطقي“ بينما وجه لاعبو بوتافوجو الكبار انتقادات مماثلة.

وعوقب باولو أوتوري مدرب بوتافوجو للإيقاف لمدة أسبوعين يوم الجمعة بعدما وصف مسؤولي الاتحاد بأنهم ”فاسدون“.

- Advertisement -

أخبار ذات صلة