fbpx
يونيو 23, 2024 3:55 ص
Search
Close this search box.

ارتفاع أسعار النفط وسط غموض يكتنف مصير الرئيس الإيراني

منصة حفر للنفط في منطقة مانجيستاو بكازاخستان
ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الاثنين، لتواصل مكاسب الأسبوع الماضي وذلك في الوقت الذي تبحث فيه فرق الإنقاذ عن الرئيس الإيراني بعد تحطم طائرة هليكوبتر في الدولة المنتجة للنفط وبعد أن اشترت الولايات المتحدة الخام للمساعدة في إعادة ملء مخزونها الوطني.

ارتفع خام برنت 26 سنتا بما يعادل 0.3 بالمئة إلى 84.24 دولار للبرميل بحلول الساعة 0049 بتوقيت جرينتش. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 15 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 80.21 دولار للبرميل.

وأنهى برنت الأسبوع السابق مرتفعا بنحو واحد في المئة، وهو أول مكسب أسبوعي له في ثلاثة أسابيع، في حين ارتفع خام غرب تكساس اثنين بالمئة بفضل تحسن المؤشرات الاقتصادية من الولايات المتحدة والصين، أكبر مستهلكي النفط في العالم.

وقال مسؤول إيراني لرويترز إن طائرة هليكوبتر تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تحطمت أمس الأحد. وقال المسؤول إن حياة الرئيس ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان في خطر.

وعلى الرغم من التقلبات التي تشهدها المنطقة، لم تتحرك أسعار النفط إلا بشكل طفيف.

وقال وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع في آي إن جي “لا تزال سوق النفط محصورة في نطاق محدود إلى حد كبير وبدون أي محفز جديد، سيتعين علينا الانتظار على الأرجح حتى تتضح الصورة فيما يتعلق بسياسة إنتاج أوبك+ من أجل الخروج من هذا النطاق”.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، في الأول من يونيو .

وقال باترسون “يبدو أن السوق أيضا غير مهتمة بشكل متزايد بالتطورات على الجبهة الجيوسياسية، ويرجع ذلك على الأرجح إلى الكمية الكبيرة من الطاقة الفائضة التي تمتلكها أوبك”.

واستغلت الحكومة الأمريكية الانخفاض الأخير في أسعار النفط، قائلة في أواخر الأسبوع الماضي إنها اشترت 3.3 مليون برميل من النفط بسعر 79.38 دولار للبرميل للمساعدة في إعادة ملء احتياطها النفطي الاستراتيجي بعد عملية بيع ضخمة من المخزون في عام 2022.

وفي دعم للسوق الأسبوع الماضي، عززت دلالات على تخفيف حدة التضخم في الولايات المتحدة التوقعات بخفض أسعار الفائدة وهو ما قد يقلل من قيمة الدولار ويقلص سعر النفط بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

اقرأ أيضا