التهاب المهبل … حقائق يجب على كلّ امرأة معرفتها

التهاب المهبل يتمثّل في وجود تغيير في توازن البكتيريا المهبلية الطبيعية للمهبل أو بسبب العدوى. وهناك الكثير من الأسباب التي تُؤدّي إلى حدوث الالتهاب المهبليّ الذي غالبًا ما يُحرج النساء ويُزعجهنّ.

التهاب المهبل … حقائق يجب على كلّ امرأة معرفتها
تابعوا أهم أخبار دايلي بيروت مجانا عبر واتساب

التهاب المهبل يتمثّل في وجود تغيير في توازن البكتيريا المهبلية الطبيعية للمهبل أو بسبب العدوى.

وهناك الكثير من الأسباب التي تُؤدّي إلى حدوث الالتهاب المهبليّ الذي غالبًا ما يُحرج النساء ويُزعجهنّ.

أنواع التهاب المهبل

يُمكن ذكر أكثر أنواع الالتهابات المهبلية شيوعًا وهي:

أولًا: التهاب المهبل الجرثومي أيّ الناتج عن تغيير البكتيريا في المهبل.

ثانيًا: العدوى الفطرية أيّ الناتجة عن الفطريات.

ثالثًا: داء المشعرات أيّ الناتج عن الجماع الجنسيّ.

أسباب التهاب المهبل

1- نوع من الفيروسات والبكتيريا والفطريات قد تُؤدّي إلى حدوث التهاب في المهبل.

2- بعض الشابات أو النساء تستخدمن العطورات أو الصابون المعطر، كما العديد من المنتجات الكيميائية التي قد تُغيّر من طبيعة البكتيريا الموجودة في المهبل وقد تُؤدّي إلى حدوث التهابات.

3- قد يكون السبب أيضًا انتقال التهاب بعد الاتصال الجنسي

ولا بدّ من التأكيد، أنّ هناك فرقًا واضحًا بين إفرازات المرأة الطبيعية، وبين الالتهابات المهبلية.

فكلّ عضو تناسلي أنثوي ينتج عنه إفرازات بيضاء، لزجة، وقد تكون شفافة، وذلك لأنّ المهبل يقوم بتنظيف نفسه بنفسه ( لذلك لا يحتاج إلى معطرات ومنظفات).

أعراض التهاب المهبل

حين تحدث حكة، رائحة كريهة وغير مستحبّة( تُشبه رائحة السمك) لا بدّ من إعادة النظر بصحة المهبل.

كما أنّ حرقة المهبل قد تكون مؤشرًا إضافيًا.

فضلًا عن لون الإفرازات ( فإذا كان لونها أصفر، يميل إلى البني…) عليك أن تسألي الطبيب(ة) للاستفسار عن الأسباب.

ولا تنسي سيّدتي، أنّ التهاب المهبل سيدفعك إلى مواجهة مشكلة أثناء الاتصال الجنسي… وبالتالي عند وجود هذه المشكلة لن تكوني بحاجة إلى عطورات فهي لن تحلّ المشكلة من جذورها.

كيف نتجنّب التهاب المهبل؟

1- المحافظة على نظافة المهبل، لا سيما بعد الاتصال الجنسي أو بعد الخروج من الحمام، فلا بدّ من تنظيف وتجفيف المنطقة جيّدًا.

( ليس خافيًا أنّ النظافة الزائدة عن حدّها قد تُؤدّي إلى التهاب المهبل، فالمهبل كما قلنا يُنظف نفسه بنفسه).

2- الابتعاد عن ارتداء السراويل أو الجينز الضيق لفترة طويلة، كما من الضروريّ ارتداء الملابس القطنية التي تمتص العرق، وهذا الأمر يطبّق أيضًا على الملابس الداخلية.

3- عليكِ بتناول اللبن( الزبادي) الذي قد يُسهم في تحسين طبيعة المهبل، أيّ لا تغفلي عن أهمّية النظام الغذائي المتبّع.

كما يُمكنك شرب الزنجبيل، النعناع، القرفة.. وغيرها من المشروبات المغذية والمطهرة في الوقت عينه.

4- استخدام الواقي الجنسي لمنع انتقال الالتهابات بين الطرفين.

5- الفحص السنوي للجهاز التناسليّ يُعدّ أمرًا أساسيًا في حياة كلّ أنثى ويُسهم بعد استشارة الطبيبة في حلّ المشكلة من جذورها.

تشخيص التهاب المهبل؟

1- فحص الطبيب

2- فحص السوائل أو الإفرازات التي تخرج من عنق الرحم.

معالجة التهاب المهبل؟

يتمّ معالجة التهاب المهبل عبر المضادات الحيوية التي يتمّ وصفها من قبل الطبيب أو الطبيبة.

كما من خلال اتباع نظام غذائي صحي وسليم، كما اتباع عادات وسلوكيات صحية بدءًا من تدريب كلّ أنثى على كيفية تنظيف نفسها بعيدًا عن الإهمال من جهة، أو المبالغة من جهة ثانية.

ويشفى الالتهاب المهبلي بشكلٍ عام في غضون أيام قليلة، ولكنَّه يتكرَّر.

ولكن في حال وتكرّر، قد يتطلّب ذلك تناول المضادَّات الحيوية لفترة طويلة.

نصيحة!

لا تستخدمي أيّ منتجات أو خلطات طبيعية أو كيميائية على منطقتك الحساسة من دون استشارة طبيب.

ولا تنسي أنّ الوقاية أفضل من قنطار علاج.

حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع Dailybeirut وارفاقه برابط الخبر.