الصينيون يتهافتون على أبرز المواقع السياحية في بلادهم

أصبح كوفيد-19 ذكرى بالنسبة لملايين الصينيين الذين انتهزوا العطلة الرسمية بمناسبة الأول من أيار لزيارة المواقع السياحية الأكثر شعبية في البلاد.

الصينيون يتهافتون على أبرز المواقع السياحية في بلادهم
آلاف المحتفلين بدون كمامة في ووهان يرقصون أثناء مهرجان موسيقي في الهواء الطلق أ ف ب

ضاقت الأزقة التاريخية في بكين وكذلك المدينة المحرمة والمتنزهات بالزوار الثلاثاء. حتى أن البعض لم يضع الكمامة فيما أكتفى أخرون بانزالها نحو الذقن.

كما توجه السياح نحو أكثر المواقع شهرة في شنغهاي، والتقطوا صور السيلفي ومن ورائهم ناطحات السحاب الشاهقة.

في ووهان، حيث ظهر فيروس كورونا لأول مرة في نهاية عام 2019، رقص آلاف المحتفلين غير آبهين بوضع الكمامة واحترام التباعد الجسدي أثناء مهرجان موسيقي في الهواء الطلق.

ونجحت الصين التي سجلت نموًا قياسيًا في الربع الأول مع ارتفاع ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 18,3% في كبح الوباء منذ منتصف عام 2020 بفضل تدابير الإغلاق الصارمة ومراقبة حدودها.

وسجلت البلاد 17 إصابة جديدة الثلاثاء، جميعهم من المسافرين الخاضعين للحجر الصحي لدى عودتهم من الخارج. 

وقدر موقع "سيتريب" لحجوزات السفر أن 200 مليون شخص استفادوا من أيام العطل الخمس والتي تنتهي الأربعاء للسفر في الصين.

كذلك، زادت حجوزات الفنادق بأكثر من 40% عن فترة ما قبل الجائحة وارتفعت أسعار الرحلات الجوية عما كانت عليه في عام 2019.

وقال تشاو مينغيو، وهو طالب في المرحلة  الثانوية من ضواحي بكين جاء للتنزه في العاصمة "إني محظوظ" مشيرا إلى أنه لو لم يكن في الصين "لما تمكنت من الخروج ....لما شعرت بالحرية، كما من المحتمل أن  يكون الأمر خطيرًا للغاية".