fbpx
فبراير 25, 2024 3:18 م
Search
Close this search box.

“اسرائيل” تستدعي سفيري بلجيكا واسبانيا “لتوبيخهما “

استدعى وزير خارجية العدو الإسرائيلي إيلي كوهين اليوم سفيري إسبانيا وبلجيكا “لتوبيخهما” بعد أن ندد رئيسا حكومتيهما بالقصف المدمر على قطاع غزة ودعوا إسرائيل إلى “الاعتراف بدولة فلسطين”.

ونقلت “فرانس برس” عن مكتب كوهين إن الوزير “أوعز باستدعاء سفيري الدولتين لإجراء محادثة توبيخ حادة”.

وقال كوهين في بيان: “ندين المزاعم الكاذبة لرئيسي وزراء إسبانيا وبلجيكا اللذين يقدمان الدعم للإرهاب”.

ووزعم الوزيرالاسرائيلي: “إن إسرائيل تتصرف وفق القانون الدولي وتحارب منظمة إرهابية قاتلة أسوأ من داعش ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية … وسنستأنف القتال بعد وقف إطلاق النار حتى القضاء على حكم حماس في قطاع غزة وإطلاق سراح جميع المختطفين”.

من جانبه، وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان إن بنيامين “نتناياهو يدين بشدة تصريحات رئيسي وزراء بلجيكا وإسبانيا اللذين لم يحملا حماس كامل المسؤولية عن ارتكاب جرائم بحق الإنسانية وذبح مواطنينا واستخدام الفلسطينيين دروعًا بشرية”.

وكان رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو قال اليوم اثناء زيارته معبر رفح المصري: “إن الرد الإسرائيلي في قطاع غزة بعد الهجوم المميت الذي شنته حماس على إسرائيل في 7 تشرين الأول، يجب أن “يحترم القانون الإنساني الدولي”. وشدد على أن “مقتل المدنيين يجب أن يتوقف”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز: إن “قتل المدنيين الأبرياء بدون تمييز (في قطاع غزة) غير مقبول على الإطلاق”. واعتبر “إن إيجاد حل لأزمة غزة لا يكفي”، وأصر على أن إسرائيل يجب أن تكون أول من يتخذ “نهجًا شاملاً” لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود بما “يشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية”.

ودعا سانشيز إلى “اعتراف المجتمع الدولي وإسرائيل بدولة فلسطين”.

اقرأ أيضا