fbpx
يونيو 18, 2024 1:41 ص
Search
Close this search box.

الصين تهدد الرئيس التايواني الجديد بـ”رد انتقامي” لاعلانه استقلال البلاد

وصفت السلطات في الصين خطاب التنصيب الذي ألقاه الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ-تي قبل يوم بأنه «اعتراف باستقلال تايوان»، وهددته «برد انتقامي».

وأكد بيان صدر عن المكتب الصيني لشؤون تايوان، أن هذا الخطاب «يمكن وصفه بأنه اعتراف حقيقي باستقلال تايوان»، مشيراً إلى «أعمال انتقامية» مستقبلاً.

وأدى لاي، الذي وصفته بكين في الماضي بأنه «انفصالي خطير»، اليمين الدستورية، الاثنين، ووعد بالدفاع عن الديمقراطية في الجزيرة لمواجهة التهديدات الصينية، ودعا الصين إلى «وقف الترهيب السياسي والعسكري».

كما تحدث بشكل مباشر عن خطر الحرب بعد سنوات من الضغوط المتزايدة من الصين، لإخضاع تايوان لسيطرتها.

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الثلاثاء، بحسب بيان صادر عن وزارته، إن مصير الانفصاليين التايوانيين هو «العار التاريخي». وأضاف الوزير خلال اجتماع لوزراء خارجية دول منظمة شنغهاي للتعاون أن «خيانة لاي تشينغ-تي لأمته وأسلافه معيبة». وتابع: «لكن مهما فعلوا، فلن يتمكنوا من منع الصين في النهاية من إنجاز إعادة توحيد الجزيرة بالكامل».

وقال تشن بنهوا المتحدث باسم المكتب الصيني للشؤون التايوانية: «أود أن أؤكد أنه بغض النظر عمّا يقوله (لاي) أو كيف يقوله، ذلك لن يغير الوضع وحقيقة أن تايوان جزء من الصين».

اقرأ أيضا