fbpx
يونيو 21, 2024 10:38 ص
Search
Close this search box.

الوباء في “مرحلة مختلفة”… رصد نوع شديد التحوّر من كوفيد-19 في دول جديدة

كورونا

ذكر مسؤول بارز في منظمة الصحة العالمية أنّ إحدى سلالات كوفيد-19 شديدة التحور وتحمل اسم “بي.إيه.2.86” رُصدت في سويسرا وجنوب أفريقيا والدنمرك والولايات المتحدة وبريطانيا.

لدى “بي.إيه.2.86″، أحد متحورات أوميكرون، أكثر من 35 طفرة في أجزاء رئيسية من هيكل الفيروس مقارنة بالمتحور “إكس.بي.بي.1.5” الأكثر انتشارا في أغلب عام 2023، وهو عدد طفرات يتساوى تقريباً مع متحور أوميكرون الذي تسبّب في عدد إصابات قياسي بالمقارنة مع سلفه.

ورُصد لأول مرة في الدنمرك يوم 24 تموز، وبعدها في عدد من الدول لدى مرضى تظهر عليهم أعراض الإصابة وفي الفحوصات التقليدية في المطارات وفي عينات من مياه الصرف.

قال 12 عالِماً من أنحاء العالم إنّه على الرغم من أهمية تتبّع المتحوّر “بي.إيه.2.86″، فمن غير المرجّح أن يتسبّب في موجة جارفة من الإصابات والوفيات الشديدة نظراً لتحصين اللقاحات للدفاعات المناعية في أنحاء العالم ولحدوث إصابات سابقة.

من جانبها، قالت ماريا فان كيرخوفه رئيسة المختصين الفنيين بكوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية: “ما تزال الأعداد ضئيلة”، وذلك خلال أولى مقابلاتها حول “بي.إيه.2.86”. وأضافت أن عدم ارتباط الحالات المعروفة ببعضها بعضاً يشير إلى أنّ المرض يتفشّى بالفعل على نطاق أكبر بكثير، وبالتحديد بسبب تراجع مراقبة تفشي المرض في أنحاء العالم.

يختبر علماء مدى كفاءة لقاحات كوفيد-19 الحديثة في مكافحة المتحور “بي.إيه.2.86”. وأشارت كيرخوفه إلى أن اللقاحات أفضل في منع اشتداد المرض والوفاة منها في منع تجدد الإصابة.

وقالت ماريون كومبانس عالمة الفيروسات الهولندية والتي تقدم الاستشارات لمنظمة الصحة العالمية “نحن في مرحلة مختلفة جداً من الجائحة”.

رويترز

اقرأ أيضا