fbpx
الأربعاء 7 ديسمبر 2022

بحجة “تحريض المتظاهرين”.. اعتقال ابنة الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفسنجاني

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

اعتقلت السلطات الإيرانية، الثلاثاء، فائزة هاشمي، ابنة الرئيس الأسبق، أكبر هاشمي رفسنجاني، بتهمة “تحريض المتظاهرين” في شرقي العاصمة، طهران، وفقا لما ذكرته وكالة “تسنيم” المحلية.

وقالت الوكالة إن فائزة “لديها سجل سابق في الاعتقالات بسبب تواجدها المباشر في بعض الاحتجاجات” في الماضي.

وتعرف رفسنجاني بانتقادها للنظام، وفي يوليو الماضي، وجهت محكمة اتهامات بحقها بالدعاية ضد النظام والتجديف على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعلقت الاتهامات حينها بتعليقات مفترضة لرفسنجاني، وهي نائبة سابقة وناشطة في مجال حقوق النساء. خلال نقاش إذاعي على إحدى منصات التواصل الاجتماعي في أبريل.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن فائزة رفسنجاني قولها إن طلب طهران رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة السوداء لـ “المنظمات الإرهابية الأجنبية” التي وضعتها الولايات المتحدة “ضار بالمصالح الوطنية”.

وكان شطب الحرس الثوري من قائمة “الإرهاب” من أحد المطالب الشائكة في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي مع طهران الذي وقع عام 2015.

وفائزة رفسنجاني البالغة 59 عاما، هي ابنة أكبر هاشمي رفسنجاني. الرئيس المعتدل الأسبق الذي دعا إلى التقارب مع الغرب والولايات المتحدة.

واعتقلت الناشطة النسوية والنائبة السابقة وحكم عليها بالسجن ستة أشهر في نهاية عام 2012 بتهمة “الدعاية” ضد الجمهورية الإسلامية.

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة