fbpx
يوليو 21, 2024 4:49 م
Search
Close this search box.

بدء الأسبوع الأخير من الحملة الانتخابية في فرنسا قبل انتخابات تشريعية حامية

رئيس التجمع الوطني اليميني المتطرف جوردان بارديلا (يمين) وزعيم حزب الجمهوريين إريك سيوتي في اجتماع بباريس في 20 يونيو/حزيران 2024
ينطلق الاثنين في فرنسا الأسبوع الأخير من الحملة الانتخابيّة، قبل الجولة الأولى من الانتخابات التشريعيّة التي توصف بأنّها الأهمّ منذ عام 1945 ويُعَدّ فيها اليمين المتطرّف الأوفر حظا في مواجهة جبهة يساريّة هشّة.

وقبل أسبوع من موعد الدورة الأولى من الانتخابات التشريعيّة الفرنسيّة، ما زال معسكر ماكرون يسعى إلى تقليص تأخّره عن ائتلاف اليسار وخصوصا اليمين المتطرّف الأوفر حظا.

أظهر استطلاعان للرأي أجريا مؤخرا أنّ التجمّع الوطني اليميني المتطرّف وحلفاءه سيحصدون ما بين 35,5 و36 بالمئة من الأصوات، متقدما على الجبهة الشعبيّة الجديدة، تحالف أحزاب اليسار (27 إلى 29,5 بالمئة)، وعلى معسكر ماكرون (19,5 إلى 20 بالمئة).

ومن المقرّر أن يكشف حزب مارين لوبن الاثنين “أولويّات حكومة الوحدة الوطنيّة” التي يعتزم تشكيلها.

اقرأ أيضا