fbpx
يونيو 20, 2024 11:56 ص
Search
Close this search box.

تحضيرا للقمة العربية.. وزراء الخارجية العرب يجتمعون في جدة

الخارجية العرب

انطلق، اليوم الأربعاء، اجتماع لوزراء الخارجية العرب في مدينة جدة السعودية تحضيرا للقمة العربية، التي ستنعقد بعد غد الجمعة.

وفي مستهل الاجتماع، قال وزير خارجية الجزائر، أحمد عطاف: العالم يشهد تحولات تتطلب موقفا عربيا لمواكبتها. ورحب بعودة سوريا إلى صفوف الجامعة العربية.
ودعا إلى مضاعفة الجهود العربية الرامية لإقامة الدولة الفلسطينيةوالسعي لحصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.
ولفت الى ان التطورات في السودان تمثل مصدر قلق بالغ. مشددا على ان عودة الاستقرار في ليبيا لن تتم إلا عبر مسار داخلي يمر بتنظيم الانتخابات.

من جهته، شكر وزير خارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان، في أعقاب تسلمه رئاسة المجلس الجزائر على جهودها خلال فترة رئاستها للقمة السابقة. وبدوره رحب بمشاركة الوفد السوري في الاجتماع الوزاري العربي.
وأكد على ضرورة وجود موقف عربي لمواجهة التحديات التي يمر بها العالم. منطقتنا العربية تزخر بطاقات بشرية وثروات طبيعية تجعلنا أمام تحدي مع أنفسنا.
أضاف “تجدد المملكة العربية السعودية تطلعها للعمل معكم جميعا لتعزيز استقرار دولنا وحشد الجهود والمضي قدما في مسار التنمية والازدهار”.

وفي أعقاب ذلك، ذكر الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط: ما تزال البيئة العالمية حافلة بالمخاطر والأزمات.
وصراع القوى الكبرى يضع على كاهل الكثير من الدول تكاليف إضافية، سواء في تعزيز الأمن أو في الحصول على الموارد، خاصة الطاقة والغذاء.
وأمل أن تمثل عودة سوريا للمنظومة العربية مقدمة لإنهاء أزمتها. مشيرا الى ان الأزمة في السودان تحمل مخاطر على استقرار الدولة.
أضاف “العرب لن يتركوا السودانيين بمفردهم. ولفت الى ان الوضع في فلسطين يقترب من مرحلة الانفجار.

اقرأ أيضا