fbpx
يونيو 21, 2024 10:21 ص
Search
Close this search box.

تشويشٌ كبير يستهدفُ مطار بن غوريون.. ما علاقة لبنان؟

مطار بن غوريون

أعلنت سلطة المطارات في الكيان الصهيوني عن وجود تشويش على هبوط الطائرات في مطار “بن غوريون”، ذلك بفعل “هجوم خطير” في الشهور الأخيرة.

وأوردت سلطة المطارات أن “جهات مجهولة تقوم بتشويش أجهزة نظام التموضع العالمي (GPS) لهبوط الطائرات القادمة إلى مطار ’بن غوريون’، ما يترتب على الطائرات الهبوط في مسارات بديلة في ظل صعوبة هبوطها في المدرج المخصص لها”.

وتفحص سلطات الكيان في ما إذا كانت “أجهزة قتالية إلكترونية” روسية تعمل في سورية وشرق البحر الأبيض المتوسط، تقف وراء ذلك كما حدث في السابق، معتبرة أنه على الرغم من التغيير في مدرج الهبوط إلا أن حركة الهبوط والإقلاع لم تتأثر؛ وفقا لما ورد في القناة 12 العبرية.

وجاء إعلان سلطة المطارات في أعقاب شكاوى وصلت من سكان المجلس الإقليمي “ماطيه بنيامين”، حول ضجيج صادر عن الطائرات التي تمر فوق البلدات والمستوطنات على ارتفاع منخفض.

وتوجه رئيس المجلس الإقليمي المذكور برسالة لسلطة المطارات، طالب من خلالها توضيحا حول ماهية هبوط الطائرات وتحليقها في مسار طويل يمر فوق مستوطنة “حشمونائيم” بدلا من اتجاه البحر.

وجاء في رد سلطات المطارات أنه “في الشهور الأخيرة تشهد إسرائيل تشويشا متواصلا يستهدف أنظمة GPS، على ما يبدو من جهات خارج إسرائيل، وهذه التشويشات تمنع بشكل شبه كامل القدرة على تنفيذ إجراءات الهبوط”.

ومما يذكر أن السلطات في الكيان الصهيوني سبق أن أعلنت في السنوات الماضية عن تشويش أجهزة نظام التموضع العالمي (GPS) في مجالها الجوي، واعتبرت في حينه أن الأنظمة الدفاعية التي يشغلها الجيش الروسي هي المسؤولة عن ذلك.

اقرأ أيضا