fbpx
يوليو 24, 2024 8:52 ص
Search
Close this search box.

سيؤول تطلق طلقات تحذيرية بعد عبور جنود كوريين شماليين الحدود

المنطقة الأمنية المشتركة بين الكوريتين
أعلن الجيش الكوري الجنوبي، اليوم الجمعة، أنه أطلق طلقات تحذيرية بعد عبور جنود كوريين شماليين الحدود لفترة وجيزة، أمس الخميس، في ثالث توغل من نوعه خلال شهر يونيو (حزيران).

وقالت هيئة الأركان المشتركة في رسالة للصحافيين، اليوم ، إن الجنود الكوريين الشماليين “عبروا خط ترسيم الحدود العسكرية داخل المنطقة المنزوعة السلاح في الجزء الأوسط من الحدود حوالي الساعة 11 صباح الخميس”، بحسب ما أوردته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وأضافت الهيئة أن جيش كوريا الجنوبية أجرى بثاً تحذيرياً وأطلق طلقات تحذيرية، مما دفع الكوريين الشماليين إلى العودة إلى جانبهم من الحدود.

وقال مسؤول في هيئة الأركان المشتركة إن الحادث يبدو عرضياً، مضيفاً أن الجنود سرعان ما استأنفوا وظائفهم واستمروا في العمل حتى الليل بعد عودتهم إلى الشمال.

وهذه هو الحادث الثالث من نوعه هذا الشهر بعد حوادث مماثلة شملت مجموعة من 20 إلى 30 جندياً كورياً شمالياً عبروا الحدود في مناطق أخرى من القطاع الأوسط يومي 9 و18 يونيو (حزيران) على الترتيب.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في وقت سابق إن “كلتا الحالتين يبدو أنهما غير مقصودتين”.

وأوضحت “”يونهاب” أن الانتهاكات الحدودية جاءت في الوقت الذي تنشر فيه كوريا الشمالية أعداداً كبيرة من القوات في مناطق الخطوط الأمامية منذ شهر أبريل (نيسان) الماضي للقيام بمجموعة من الأنشطة، مثل زرع الألغام وإقامة جدران يفترض أنها حواجز مضادة للدبابات وتعزيز الطرق.

ويأتي ذلك بعد أن زار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بيونغ يانغ للمرة الأولى منذ 24 عاماً هذا الأسبوع.

وتفصل بين الكوريتين منطقة منزوعة السلاح يبلغ عرضها 4 كيلومترات، فيما يقع الخط الفاصل في منتصفها.

وتمر العلاقات بين الكوريتين في الوقت الحاضر بواحدة من أكثر الفترات توتراً منذ سنوات.

وبقي البلدان في حالة حرب نظرياً منذ نزاع 1950-1953 الذي انتهى بهدنة وليس بمعاهدة سلام.

اقرأ أيضا