fbpx
سبتمبر 28, 2023 12:27 ص

طائرات مسيرة تستهدف مبان بموسكو وسط هجوم روسي بالمسيرات على كييف

في هجوم هو الثاني من نوعه خلال شهر، تعرضت العاصمة الروسية فجر اليوم الثلاثاء لهجوم بمسيرات مما تسبب بأضرار “طفيفة” لعدة مبان دون أن يسفر عن ضحايا، بحسب ما ذكر عمدة موسكو لوكالة نوفوستي.

ويأتي ذلك في خضم هجوم واسع بالطائرات المسيرة تتعرض له العاصمة الأوكرانية للمرة الثالثة خلال 24 ساعة، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 4 آخرين.

وقال عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، في بيان “تسبب هجوم بمسيرات هذا الصباح فجرا بأضرار طفيفة في أبنية عدة. وقد انتشرت كل أجهزة الطوارئ في المدينة بالمكان ولم تسجل إصابات خطرة حتى الآن”.

كما ذكرت سلطات الطوارئ في موسكو أن مباني سكنية في أطراف العاصمة تعرضت لأضرار طفيفة نتيجة هجمات بمسيرات.

وقال حاكم موسكو إن الدفاعات الجوية تتصدى لهجمات بمسيرات في عدة مناطق من المقاطعة، وأكد أنه تم إسقاط عدة طائرات مسيرة لدى اقترابها من موسكو.

وأظهرت لقطات آثار دخان في الجو. وظهرت في أخرى نافذة محطمة بأحد المباني.

وأفادت وكالة الإعلام الروسية بأن السلطات تجلي بعض سكان مبنى في شارع بروفسويوزنايا جنوب موسكو.

ولم يتضح على الفور من أطلق الطائرات المسيرة، وذكرت عدة قنوات مراسلة روسية على تطبيق تليغرام أن 14 طائرة مسيرة استهدفت ضواحي موسكو ومنطقة العاصمة هذا الصباح.

واستُهدفت موسكو ومنطقتها الواقعتان على بعد أكثر من ألف كيلومتر عن أوكرانيا، حتى الآن بهجمات مسيرات قليلة جدا منذ بدء النزاع، في حين كثرت الهجمات كهذه في مناطق روسية أخرى، كان آخرها محاولة استهداف الكرملين بطائرتين مسيرتين مطلع الشهر الجاري.

ويأتي استهداف موسكو في وقت تشن فيه روسيا هجوما واسعا بالطائرات المسيرة على العاصمة الأوكرانية ويعد الثالث خلال 24 ساعة، وأدى إلى مقتل شخص وإصابة 4 آخرين.

وقال رئيس الإدارة العسكرية في كييف، سيرهي بوبكو، على قناة تليغرام، إنه تم تدمير أكثر من 20 طائرة مسيرة في وقت مبكر من صباح اليوم، مضيفا أن “الهجوم كان هائلا ومن اتجاهات مختلفة وعلى عدة مراحل”.

وأضاف بوبكو أن المعلومات الأولية تشير إلى أن هجمات الثلاثاء نُفذت فقط بطائرات “شاهد” المسيرة الإيرانية الصنع. ولم يُعرف بعد عدد الطائرات المسيرة التي أطلقتها روسيا، كما لم يصدر تعليق حتى الآن من موسكو على الهجوم.

أخبار ذات صلة