fbpx
يوليو 25, 2024 10:23 م
Search
Close this search box.

عباس: ما يجري في غزة وصمة عار على جبين من يدعمون هذا العدوان

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن ما ترتكبه القوات الإسرائيلي في قطاع غزة “عار على جبين من يدعمون العدوان ويوفرون له الغطاء السياسي والعسكري”.

وفي تصريح بمناسبة ذكرى “إعلان الاستقلال”، قال عباس: “إعلان الاستقلال كان قرارا وطنيا توجت به منظمة التحرير عقودا من النضال الوطني لحماية الوجود الفلسطيني”.

ولفت إلى “أننا رفضنا بكل قوة وسنظل نرفض دائما كل مخططات التهجير والترحيل لأبناء شعبنا من وطنهم”، مشددا على أن “قطاع غزة جزء لا يتجزأ من أرض دولة فلسطين وهو ضمن مسؤولياتنا الوطنية التي لا يمكن أن نتخلى عنها”.

وأكد أن “حاضر قطاع غزة هو ذاته حاضر الضفة الغربية بما فيها القدس”، معتبرا أن “السلام العادل لن يتحقق إلا بالاعتراف بحق شعبنا في تقرير مصيره”.

وأضاف: “ما يجري وصمة عار في جبين من يدعمون هذا العدوان ويوفرون له الغطاء السياسي والعسكري”، مثمنا “مواقف الدول الرافضة لاستمرار الاحتلال وعدوانه على وطننا وشعبنا”.

وذكر عباس أن “السلام العادل والشامل لا يمكن أن يتحقق من خلال الاحتلال والعدوان والحلول العسكرية والأمنية، بل من خلال الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وفق قرارات الشرعية الدولية، وعودة اللاجئين”، مشيرا إلى أن “العالم أصبح اليوم أكثر وعيا وأكثر قناعة بذلك، ونحن لن نتوقف عن النضال الوطني حتى نحقق حريتنا واستقلالنا ودولتنا.. والاحتلال حتما إلى زوال”.

اقرأ أيضا