fbpx
يوليو 23, 2024 1:30 ص
Search
Close this search box.

عباس يبحث تشكيل حكومة فلسطينية جديدة مع أمير قطر لعرضها على حماس استعدادا لليوم التالي بعد حرب غزة

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتس في المستشارية في برلين، ألمانيا، 16 أغسطس 2022
كشفت مصادر مطلعة أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يُعد لتشكيل حكومة جديدة، استعدادا لليوم التالي للحرب على غزة، تكون أولويتها أمن غزة وإعادة إعمارها.

وقالت المصادر إن الحكومة الجديدة ستكون حكومة خبراء (تكنوقراط)، وليس حكومة سياسية، وأن رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني الدكتور محمد مصطفى هو مرشح الرئيس الفلسطيني لرئاستها.

وقالت المصادر إن فريقاً من الخبراء أعد خطة لإعادة إعمار قطاع غزة، بطلب من الرئيس، وأن أبرز ملامح هذه الخطة هو تأسيس هيئة لإعادة الإعمار، تعمل تحت إشراف البنك الدولي، وتخضع لشركة محاسبة دولية.

وقالت المصادر إن الرئيس محمود عباس سيطرح فكرة الحكومة على حركة “حماس”، من خلال أمير قطر الشيخ تيم بن حمد آل ثاني، في اللقاء الذي يجمعه به، الاثنين المقبل، في الدوحة.
وتأتي زيارة الرئيس عباس إلى العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من الأمير تميم لبحث فرص انضمام حماس لمنظمة التحرير الفلسطينية والبحث في مد نفوذ السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة بعد انتهاء الحرب، وكذلك إعمار غزة، استناداً لتفاهمات مشتركة فلسطينية – فلسطينية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اقترح على الرئيس الفلسطيني، في زيارته قبل الأخيرة، الاستعداد لليوم التالي للحرب، وعدم الانتظار إلى أن تنتهي الحرب. واقترح إقامة حكومة أوسع تمثيلاً للشعب الفلسطيني، ووضع خطة للإصلاح وإعادة الإعمار.

وقالت مصادر مطلعة إن الرئيس محمود عباس أطلع بلينكن في زيارته الأخيرة على التحضيرات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة، وخطة إعادة الإعمار، وخطة أخرى لإصلاح النظم الإدارية والقانونية والمالية للسلطة، فيما اشترط الرئيس على واشنطن ضمان إفراج إسرائيل عن أموال فلسطينية تحتجزها تل أبيب، قبل الشروع في تغيير الحكومة.

وقال مسؤولون في حركة “حماس”، لـ”الشرق”، إنهم يرحبون بالتعاون مع السلطة الفلسطينية بشأن إعادة إعمار قطاع غزة، لكن هناك حاجة إلى التفاهم على كل خطوة، بما في ذلك أعضاء الحكومة، وطبيعة الهيئة التي ستشرف على إعادة الإعمار، ونظام عملها ومرجعياتها.

وتطالب حركة “حماس” بتشكيل مرجعية وطنية للحكومة ولهيئة إعادة الإعمار، تشارك فيها مختلف القوى السياسية الفلسطينية وشخصيات وطنية مستقلة.

ورحب مسؤولون في “حماس” بجهود قطر الرامية للوصول إلى تفاهمات فلسطينية-فلسطينية بشأن طبيعة الحكومة، وطبيعة الهيئة المختصة بإعادة الإعمار، وتعهدت “حماس” عدم تعطيل هذه الجهود الهادفة إلى إعادة إعمار قطاع غزة ومساعدة أهالي القطاع على مواجهة آثار الحرب.

اقرأ أيضا