fbpx
يوليو 18, 2024 1:48 ص
Search
Close this search box.

غانتس: وقت التسوية في الشمال ينفد وأدعم أي تحرك لإزالة تهديد “حزب الله”

يلتقي رئيس الوحدة الوطنية بيني غانتس (يمين) مع المبعوث الأمريكي آموس هوكشتاين في 17 يونيو 2024.
شدد رئيس حزب "معسكر الدولة" الإسرائيلي بيني غانتس على ضرورة إزالة تهديد "حزب الله"، مؤكدا أنه ملتزم بإعادة مواطني شمال إسرائيل بغض النظر عن تطورات الحرب في غزة.

وكتب غانتس عبر حسابه على منصة “إكس”: “التقيت بالأمس مع المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص آموس هوكشتاين، وقد أعربت عن تقديري للمبعوث الخاص لدوره الشخصي في محاولة تسهيل الاستقرار الإقليمي، لكنني شددت على أن الوقت ينفد أمام التوصل إلى ترتيب بوساطة دولية على الحدود الشمالية”.

وأضاف: “شددت على التزامي بإزالة التهديد الذي يشكله حزب الله على مواطني شمال إسرائيل، بغض النظر عن تطورات الحرب في غزة، وسوف أدعم أي قرار سياسي أو عسكري مسؤول وفعال بشأن هذه المسألة من خارج الحكومة”.

هذا وتستمر التوترات في التصاعد بين إسرائيل ولبنان، حيث زار هوكشتاين المنطقة بعد أسبوع متوتر عندما أدت غارة إسرائيلية في جنوب لبنان إلى مقتل أحد كبار القيادات في حزب الله، ورد الحزب بإطلاق مئات الصواريخ والطائرات بدون طيار على إسرائيل على مدى ثلاثة أيام.

وتتزايد المخاوف في واشنطن بشأن الصراع على الحدود، ففي الأسبوع الماضي قام قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون بأول زيارة له إلى البنتاغون منذ أكثر من عامين، وكان جزء منها لمناقشة التوترات المتصاعدة مع إسرائيل.

وقال البنتاغون إنه في اليوم نفسه تحدث وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت وناقشا الجهود المبذولة لتهدئة التوترات.

ووفق الجيش الإسرائيلي، أطلق حزب الله أكثر من 5000 صاروخ وقذائف مضادة للدبابات وطائرات بدون طيار متفجرة على إسرائيل منذ بدء الصراع في 7 أكتوبر.

اقرأ أيضا