fbpx
يوليو 22, 2024 3:07 م
Search
Close this search box.

مجلس الأمن الدولي سيجتمع الاثنين لبحث الضربات الأميركية في الشرق الأوسط

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية، نقلًا عن مصادر دبلوماسية، بأنّ “مجلس الأمن الدولي سيجتمع الاثنين لبحث الضربات الأميركية في الشرق الأوسط”، وذلك بعد الهجمات الأميركية في العراق وسوريا والتي قالت واشنطن انها استهدفت فيها منشآت لفيلق القدس الإيراني وجماعات تدعمها إيران ردًا على مقتل 3 جنود أميركيين في قاعدة في الأردن.

وفي وقت سابق من اليوم، دانت وزارة الخارجية الروسية، “الضربات الأميركية على سوريا والعراق التي تعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي”، داعية إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي بشأن الضربات الأميركية.

ولفتت إلى أنّه “من الواضح أن الضربات الجوية الأميركية مصممة خصيصا لتأجيج الصراع في المنطقة”.

وأمس، أعلنت القيادة الوسطى الأميركية، عن شنّ غارات جويّة في العراق وسوريا ضد فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري والجماعات التابعة له، مشيرة إلى أنّ “الضربات شملت أكثر من 85 هدفًا”.

ولفتت إلى أنّ “ضرب أكثر من 85 هدفا بطائرات انطلقت من الولايات المتحدة ضمت قاذفات بعيدة المدى”، موضحة أنّ “الضربات الجوية استخدمت فيها أكثر من 125 قذيفة دقيقة التوجيه”.

واستنكرت سلطات سوريا والعراق الهجمات الأميركية على بلديهما بشدّة، في حين دانت الخارجية الإيرانية دورها تلك الضربات.

اقرأ أيضا