fbpx
فبراير 24, 2024 2:26 ص
Search
Close this search box.

محكمة أمريكية ترفض حصانة ترامب في قضية الكابيتول

قضت محكمة استئناف أمريكية، أمس الجمعة، بوجوب مواجهة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب دعاوى قضائية مدنية، بشأن دوره في الهجوم الذي شنه أنصاره على مبنى الكونغرس “الكابيتول” في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021، رافضة ادعاء ترامب بأنه يتمتع بالحصانة.وخلصت لجنة من محكمة الاستئناف الأمريكية لدائرة مقاطعة كولومبيا إلى أن ترامب كان يتصرف “بصفته الشخصية كمرشح رئاسي”، عندما حث أنصاره على السير إلى المبنى، حيث اندلعت أعمال شغب. ويتمتع الرؤساء الأمريكيون بالحصانة من الدعاوى المدنية في حالة ممارسة مسؤولياتهم الرسمية، ولكن عندما لا يتصرفون بهذه الصفة، فإن الحصانة لا تنطبق عليهم.
ويمهد الحكم الطريق أمام ترامب لمواجهة دعاوى قضائية من شرطة الكابيتول والمشرعين الديمقراطيين، الذين يسعون إلى تحميل ترامب المسؤولية عن أعمال العنف التي ارتكبها أنصاره خلال أعمال الشغب، والتي كانت محاولة لإلغاء هزيمته في انتخابات عام 2020.

والقضية واحدة من عدة تحديات مدنية وجنائية تواجه المرشح الأبرز لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لمنافسة الرئيس الديمقراطي جو بايدن في انتخابات 2024.
وركز القرار بالإجماع فقط على ما إذا كان من الممكن مقاضاة ترامب، ولم يذكر شيئاً عن حيثيات القضايا نفسها.
وقال ترامب إن خطابه الذي حض فيه أتباعه على “القتال بشدة” ضد التصديق على الانتخابات كان مرتبطاً “بمسألة تهم الجمهور”، وتقع ضمن مسؤولياته الرسمية. ولم يرد المتحدث باسم ترامب على الفور على طلب للتعليق.
ووصف متحدث باسم ترامب الحكم بأنه “محدود وضيق وإجرائي”، وقال إن ترامب كان “يتصرف نيابة عن الشعب الأمريكي” في يوم الهجوم.

اقرأ أيضا