fbpx
يوليو 21, 2024 4:57 م
Search
Close this search box.

مصر تكثف مساعيها للتوصل إلى اتفاق هدنة في غزة

غزة تئن تحت وطأة القصف الإسرائيلي

يكثف وفد أمني مصري جهوده مجددا من أجل التوصل إلى اتفاق هدنة وتبادل الأسرى بالتنسيق مع قطر والولايات المتحدة، حسبما نقلت قناة القاهرة الإخبارية المصرية عن مسؤول بارز، الثلاثاء.

وقال المسؤول إن “مصر أكدت موقفها الثابت تجاه عدم التعامل في معبر رفح إلا مع الأطراف الفلسطينية والدولية، ولن تعتمد التنسيق مع الجانب الإسرائيلي”.

وسيطرت القوات الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح أوائل مايو الجاري، في إطار هجوم على المدينة الواقعة جنوبي قطاع غزة.

ونقلت القاهرة الإخبارية عن المسؤول قوله إن “مصر أبلغت كافة الأطراف المعنية أن إصرار إسرائيل على ارتكاب المذابح والتصعيد في رفح الفلسطينية يضعف مسارات التفاوض ويؤدي لعواقب وخيمة”.

وتحول القلق الدولي من الهجوم الإسرائيلي على رفح إلى غضب، بعد أن أدى هجوم ليل الأحد إلى نشوب حريق في مخيم للنازحين غربي المدينة، مما أسفر عن مقتل 45 شخصا على الأقل.

وقالت إسرائيل إنها استهدفت قيادات من حركة حماس في الضربة.

والأسبوع الماضي لوحت مصر بالانسحاب من دورها كوسيط في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، بعد تقرير لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية ذكر أن الاستخبارات المصرية غيرت شروط مقترح هدنة في الآونة الأخيرة وأضاعت التوصل إلى صفقة.

اقرأ أيضا