fbpx
يوليو 20, 2024 5:48 ص
Search
Close this search box.

من إيران وسوريا والعراق.. غرق عشرات المهاجرين بعد تحطم سفينتين قبالة إيطاليا

بعض المهاجرين الـ 11 الذين تم إنقاذهم من البحر بعد أن غرق المركب الشراعي في البحر الأبيض المتوسط ​​بين إيطاليا واليونان في وقت مبكر من الاثنين ، 17 يونيو 2024 ،
فقد 64 شخصا في البحر المتوسط وجرى إنقاذ كثيرين بعد تحطم سفينتهم قبالة الساحل الجنوبي لإيطاليا، الاثنين، حسبما قالت وكالات أممية في بيان.

وفي حادث تحطم سفينة منفصل، أجلى منقذون عشرات المهاجرين المشتبهين، لكنهم عثروا على 10 جثث عالقة تحت سطح قارب خشبي قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الصغيرة، وفق ما ذكرت منظمة الإغاثة الألمانية “ريسكشيب”، الاثنين.

ونقلت وكالات أممية عن ناجين قولهم إن سفينة غرقت على بعد نحو 200 كيلومتر قبالة كالابريا كانت قد أبحرت من تركيا قبل ثمانية أيام لكن النيران اشتعلت بها وغرقت.

وقال خفر السواحل الإيطالي في بيان إن عملية البحث والإنقاذ بدأت بعد نداء استغاثة من قارب فرنسي كان يبحر في منطقة حدودية، حيث تجري اليونان وإيطاليا عمليات بحث وإنقاذ.

وقالت وكالات أممية إن الناجين والمفقودين في البحر جاءوا من إيران وسوريا والعراق.

وقام مركز تنسيق الإنقاذ البحري الإيطالي على الفور بتحويل اتجاه سفينتين تجاريتين كانتا تبحران بالقرب من مكان الإنقاذ. كما ساعدت وكالة الحدود الأوروبية وخفر السواحل “فرونتكس” في العملية.

وتم نقل الناجين إلى ميناء روتشيلا جونيكا في كالابريا، حيث تم إنزالهم وسلموا إلى طاقم طبي لرعايتهم.

وقال خفر السواحل إن أحد المهاجرين الذين تم إنقاذهم توفى بعد فترة وجيزة.

وفي حادثة تحطم السفينة الثانية، عثر طاقم قارب منظمة “ريسكشيب” على 61 شخصا على متن سفينة خشبية كانت مملوءة بالمياه.

وقالت المنظمة “تمكن طاقمنا من إجلاء 51 شخصا، اثنان منهم كانا فاقدي الوعي”.

وأضافت أن “المتوفين العشرة كانوا في الطابق السفلي من السفينة التي غمرتها المياه”.

اقرأ أيضا