fbpx
أبريل 16, 2024 5:33 ص
Search
Close this search box.

نتنياهو يقدم خطة لإدارة قطاع غزة بعد الحرب.. إليك أبرز ملامحها

جنود إسرائيليون يعملون داخل قطاع غزة في 23 فبراير، 2024
بحسب تقرير نشرته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، قدّم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خطته لإدارة قطاع غزة بعد الحرب إلى مجلس الوزراء الأمني.

وكما أكد نتانياهو في وقت سابق، فإن الخطة تشمل السيطرة الكاملة من جانب الجيش الإسرايئلي على كامل القطاع الساحلي، وفقا لما ذكرته الصحيفة في وقت متأخر من يوم الخميس.

وفيما يتعلق بالإدارة المستقبلية لقطاع غزة، تنص الوثيقة السياسية بشكل غامض على أنه سيرأسها “مسؤولون محليون” يتمتعون “بالخبرة الإدارية”. وسيكون هؤلاء الأشخاص ليس لهم أي صلة بـ “الدول أو الكيانات التي تدعم الإرهاب”.

وذكر التقرير أن السلطة الفلسطينية، التي تحكم الضفة الغربية، لم يتم ذكرها صراحة في الخطة. إلا أن مشاركتها في الإدارة المستقبلية لقطاع غزة ليست مستبعدة.

وكتبت الصحيفة أن الخطة تعتمد إلى حد كبير على المبادئ التي لطالما عبر عنها نتانياهو منذ بداية حرب غزة في 7 أكتوبر الماضي. ومع ذلك، فهذه هي المرة الأولى التي يتم تقديمها رسميا إلى مجلس الوزراء.

وتدعم الولايات المتحدة السلطة الفلسطينية المعاد تشكيلها بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتريد منها استعادة السيطرة على قطاع غزة أيضا. وترفض إسرائيل ذلك وتتهم السلطة الفلسطينية بدعم الإرهاب.

ولكن نتانياهو يرفض حتى الآن أيضا مطالب بعض وزراء حكومته اليمينيين المتطرفين بإعادة التوطين الإسرائيلي في قطاع غزة بعد انتهاء الحرب.

وباعتبارها الحليف الأكثر أهمية لإسرائيل، فإن الولايات المتحدة تؤيد حل الدولتين الذي يضع تصورا للتعايش السلمي بين إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية.

وحتى في حال التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، فإن إسرائيل تطالب بسيطرة عسكرية شاملة على كافة الأراضي الفلسطينية. وقد أوضح نتانياهو مؤخرا أن ذلك سيشمل الضفة الغربية وقطاع غزة.

اقرأ أيضا