fbpx
يوليو 25, 2024 9:42 م
Search
Close this search box.

واشنطن وباريس ولندن تطلب اجتماعا لمجلس الأمن لمناقشة تقرير حول 7 أكتوبر

قدمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا طلبا رسميا لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن في ضوء "تقرير العنف الجنسي الذي ارتكبته حماس في 7 أكتوبر وضد عمليات الاختطاف".

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان، إنه “بناء على طلب وزير الخارجية يسرائيل كاتس، استجابت الدول الثلاث للطلب، في ضوء الجرائم الخطيرة التي برزت في تقرير الأمم المتحدة”.

وطلب أعضاء مجلس الأمن الـ3 إجراء المناقشة في جلسة طارئة للإحاطة التي قدمتها الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في النزاعات ومؤلفة التقرير، بيرميلا باتن.

وأعلن كاتس أن أفراد عائلات الأسرى في غزة سيتوجهون إلى الأمم المتحدة للتحضير لجلسة الاستماع، كما أنه يفكر في اتخاذ خطوة غير عادية للمشاركة في جلسة الاستماع المفتوحة بنفسه.

وقال: “أتوقع أن تنضم دول أخرى إلى هذا الطلب. وهذا انتصار كبير للعدالة والأخلاق وخطوة مهمة على طريق إعادة المختطفين إلى ديارهم”.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية اتصلت بثمانية أعضاء في مجلس الأمن لطلب عقد اجتماع طارئ، لكن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هي التي استجابت.

وبحسب قوله: “في كل لحظة تمر، يستمر الأمين العام للأمم المتحدة في إغماض عينيه وسد أذنيه وكأن شيئا لم يحدث. وفي اليوم العالمي للمرأة تحديدا، فإن استمرار صمته وصمة عار لن تمحى”.

اقرأ أيضا