الكرملين: اتهامات أميركا بنشر روسيا لعناصر بأوكرانيا لتنفيذ عملية تشكل ذريعة للغزو لا تستند لدليل

الكرملين: اتهامات أميركا بنشر روسيا لعناصر بأوكرانيا لتنفيذ عملية تشكل ذريعة للغزو لا تستند لدليل

رفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية "​الكرملين​" ​ديمتري بيسكوف​، "الاتهامات الاميركية المجانية ل​روسيا​، بنشر عناصر في ​اوكرانيا​ لتنفيذ عملية تخريبية، تشكل ذريعة لغزو روسي لهذا البلد"، مشيرًا إلى أن "كل هذه التصريحات مجانية، ولم تستند الى أي دليل".

في وقت سابق، أعلنت ​وزارة الدفاع الأميركية​ "​البنتاغون​"، أن "​روسيا​ نشرت مجموعة من العملاء داخل ​أوكرانيا​، لشن هجوم، يكون ذريعة لدخول القوات الروسية"، مشيرًة إلى "أننا نمتلك معلومات، تشير إلى أن روسيا، تعمل على خلق ذريعة لاجتياح محتمل لأوكرانيا".

وشهدت العلاقة بين الدول الغربية وروسيا، توترًا بسبب الحشود العسكرية الروسية، على حدود أوكرانيا، والتي تتهم روسيا بأنها تقوم بحشد القوات الروسية بهدف "غزو" أوكرانيا، بينما يتهم الجانب الروسي ​كييف​، بتعمد التصعيد في إقليم دونباس، الخاضع لسيطرة الموالين ل​موسكو​ شرق أوكرانيا، وبممارسة "العنصرية" ضد الروس.