بري يرفض المشاورات وينتظر الاستشارات.... هل يتم تأجيلها؟

بري يرفض المشاورات وينتظر الاستشارات.... هل يتم تأجيلها؟
الملف الحكومي لم يغادر الكواليس، ومازال يتحرك في مساحة المشاورات المستبقة للاستشارات، وهذا ما يفسر غياب رئيس مجلس النواب نبيه بري عن المشهد، وبمعزل عن التزام بري حيال الرئيس المكلف المعتذر سعد الحريري، فإن رئيس المجلس يرفض الدخول في مشاورات رئاسية غير ملزمة، تستبق الاستشارات النيابية الملزمة، فتسمية رئيس الحكومة المكلف شأن النواب، وليس خيار اي جهة دستورية أخرى.

واشارت الانباء الكويتية الى ان لا مصادر التيار الحر تتوقع تأجيل الاستشارات النيابية، بينما الأطراف الأخرى لا تستبعده، في ظل المقاطعات النيابية الممكن ان تحصل، وثمة فريقا ثالثا، لا يرى الفريق الرئاسي راغبا في تشكيل حكومة، مفضلا الاستمرار في سياسة التحكم الثنائي المباشر، مهما بلغ عمق الجحيم الذي آل لبنان اليه.