بعد تسونامي الهند.. مستشفيات الأرجنتين تمتلئ بالمصابين بكورونا

بعد تسونامي الهند.. مستشفيات الأرجنتين تمتلئ بالمصابين بكورونا

تواجه الهند نسخة متحوّرة من كورونا، وتجاوز الوضع في البلاد الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمشارح ومحارق الجثث (غيتي)

أعلنت الهند اليوم الإثنين تسجيل أكثر من 300 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لليوم الثاني عشر على التوالي؛ مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى ما يقرب من 20 مليون.

ومع تسجيل 368147 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ إجمالي الإصابات بكورونا في الهند حتى الآن 19.93 مليون.

كما سُجلت 3417 وفاة جديدة ناجمة عن الفيروس. ووصل العدد الكلي للوفيات إلى 218959 وفقًا لبيانات وزارة الصحة.

وتواجه الهند نسخة متحوّرة من الفيروس، وتجاوز الوضع في البلاد الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمشارح ومحارق الجثث. واضطرت أُسَر كثيرة للسعي بنفسها للحصول على الأدوية والأكسجين.

وفرضت قرابة عشر ولايات وأقاليم اتحادية هندية شكلًا من أشكال القيود للحد من التفشي الوبائي.

الأرجنتين تواجة الموجة الثانية

أمّا في الأرجنتين التي تواجه موجة ثانية من انتشار الجائحة، فقد وصلت حالات الإصابة إلى ثلاثة ملايين شخص منذ بدء ظهور الجائحة، على الرغم من الإجراءات المشددة التي تتخذها الحكومة للحد من انتشار العدوى، في حين قال مسعفون: "إن المستشفيات أصبحت ممتلئة".

وكشفت وزارة الصحة، أمس الأحد، أنها سجلت 11394 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية؛ مما يرفع الحالات إلى مستوى جديد تجاوز الثلاثة ملايين. وسجلت الوزارة أيضا 156 وفاة جديدة ليصل إجمالي الوفيات إلى 64252.

وكانت حكومة الرئيس ألبرتو فرنانديز قد كشفت قبل أيام عن إجراءات جديدة شملت فرض قيود أشد صرامة، بعد تعرض البلاد لموجة ثانية من العدوى واكتظاظ وحدات العناية المركزة بالمرضى، وتسجيل أرقام قياسية يومية في حالات الإصابة والوفيات.

البرازيل تتنفس الصعداء

أما في جارتها البرازيل، التي تحتل المركز الثاني عالميًا بعد الولايات المتحدة من حيث أعداد الوفيات بالفيروس، فقد بدأت حالات الإصابة الجديدة بالتراجع عن ذروتها المسجلة في أواخر آذار الماضي.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 1202 وفاة بفيروس كورونا و28935 إصابة جديدة أمس الأحد. وسُجلت 407639 وفاة و14.7 مليون إصابة في المجمل.

العربي