"بيروت ترنّم" للمرة الرابعة عشرة كلاسيكياً وأوبراليا..."لمن قرر البقاء" فيها

تتحدى النسخة الرابعة عشرة من مهرجان "بيروت ترنّم" التي تنطلق في مطلع كانون الأول المقبل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الحادة التي يشهدها لبنان ببرنامج  فني راق لموسيقيين ومغني اوبرا عالميين،  يحل بعضهم  ضيوفا للمرة الاولى على المهرجان، اضافة الى حضور واسع لفنانين لبنانين.

"بيروت ترنّم" للمرة الرابعة عشرة كلاسيكياً وأوبراليا..."لمن قرر البقاء" فيها
العازف الفرنسي جوناتان فورنيل لدى فوزه بمسابقة الملكة إليزابيث للبيانو في قصر بوزار للفنون الجميلة في بروكسل في 29 أيار/مايو 2021. ويشارك فورنيل في إحياء حفلة ضمن مهرجان "بيروت ترنّم" في العاصمة اللبنانية في كانون الأول/ديسمبر 2021. ا ف ب

وتصدح الموسيقى والاصوات في الكنائس  الاثرية  المنتشرة في العاصمة وبعض صالاتها واسواقها اعتباراً من الاول من كانون الاول  المقبل إلى الثالث والعشرين منه. و يتضمن المهرجان 24 حفلة  موسيقية كلاسيكية اوبرالية مطعّمة  باخرى ميلادية الاجواء،  تمسكت ادارة المهرجان بمجانية حضورها.

وأكدت مديرة المهرجان ميشلين أبي سمرا في بيان صحافي عزمها على إبقاء " صوت الموسيقى عالياً في مدينة لفّها الظلام".

وشددت على أن هذه المبادرة مستمرة "من اجل كل انسان قرر البقاء رغم الصعوبات او لم يجد سبيلا لمغادرة البلاد"، اذ يعاني لبنان هجرة متزايدة  في ظل تدهور الليرة  اللبنانية مقابل الدولار وارتفاع نسبة البطالة.

ولم يحل ذلك دون برنامج غني يحفل بأسماء فنانين أجانب معروفين أو في طور البروز.

وقال المدير الفني للمهرجان الاب توفيق معتوق لوكالة فرانس برس "منذ اكثر من تسعة اعوام نعمل على ان تكون البرمجة عالمية بمساعدة الداعمين من سفارات ومراكز ثقافية وحافظنا على مستوى فني عالٍ في هذه الظروف الصعبة". وأبرز معتوق أن المهرجان "يستقدم سنوياً فنانين صاعدين سرعان ما يثبتون نجوميتهم".

ويفتتح المهرجان بحفلة  للتينور الايطالي جورجيو بيروجي ، أما الاختتام فسيكون بحفلة يحييها الموسيقي اللبناني الارمني غي مانوكيان.

ومن الفنانين الذي يشاركون فللمرة الاولى التينور الاميركي الصاعد جاك سوانسون، ويحيي حفلة ترافقه فيها الاوركسترا الفيلهارمونية الوطنية اللبنانية بقيادة الأب معتوق . ويكتشف الجمهور اللبناني للمرة الأولى التينور اللبناني الاميركي روي الحاج الذي نال جائزة "غرامي" عام 2017. وتؤدي السوبرانو السويسرية المولودة في رومانية انا ماريا لابين ترانيم من القداس العظيم لموزار.

ويلتقي هواة الموسيقى عازف البيانو الفرنسي جوناتان فورنل الذي نال جائزة مسابقة الملكة اليزابيت البلجيكية عام 2021 "في اول اطلالة  له في  الشرق الاوسط" بحسب معتوق. كذلك يلحظ البرنامج حفلة لعازفة التشيللو الاسبانية بياتريس بلانكو التي نالت جائزة جمعية الموسيقيين السويسريين الاولى .

وسيكون الجمهور على موعد مع السيمفونية الثانية لبيتهوفن تعزفها الاوركسترا الفيلهارمونية الوطنية بقيادة المايسترو  الروماني المعروف ايون لوزيف برونر. ولمحبي الالات النفخية، حفلة  لعازفة الكلارينيت  السويسرية هايدي هويلر. 

وتقدّم السوبرانو المصرية  فرح الديباني  حفلة بعد مشاركة أولى عام 2018 ،  ويبرز مغنو اوبرا لبنانيون كبشارة مفرج وماتيو الخضر وغادة شبير وسواهم.

ويطبق المهرجان التدابير الوقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا من خلال الزامية وضع الكمامات والتباعد الاجتماعي والحجز المسبق.