fbpx
يوليو 21, 2024 8:45 ص
Search
Close this search box.

«آبل» تطور نماذج لغوية كبيرة تعمل محلياً دون إنترنت

تستمر شركة «آبل» في ريادتها التكنولوجية من خلال تطوير نماذج لغوية كبيرة تعمل محلياً على أجهزتها، مما يُعطي أولوية للخصوصية، وسرعة الاستجابة.

«مارك جورمان» من وكالة «بلومبرغ» أفاد بأن الشركة تعمل على نموذج لغوي كبير يمكنه تشغيل مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي دون الحاجة إلى الاتصال بالسحابة.

يكمن الفرق الرئيسي بين النماذج المعالجة محلياً وتلك التي تعتمد على السحابة في توفير تجربة أكثر خصوصية، واستجابة. ويشير جورمان إلى أن «آبل» قد تستخدم التكنولوجيا المرخصة من «غوغل» ومقدمي خدمات الذكاء الاصطناعي الآخرين لتعزيز قدراتها.

مع نظام التشغيل «آي أو إس 8»، من المتوقع أن يتم دمج نموذج اللغة الكبير «جيميناي»، مما يوفر مزايا أكبر في الاستخدام اليومي للمستخدمين بدلاً من التركيز فقط على القوة الحوسبية. هذه الاستراتيجية تؤكد على التزام «آبل» بتوفير تقنيات مفيدة تتفاعل بشكل مباشر مع حياة المستخدمين اليومية.

«آبل» التي تعتبر الرائدة في استثمارات تقنية الذكاء الاصطناعي قد تكشف المزيد حول استراتيجيتها في مؤتمر المطورين العالميين «WWDC» القادم في شهر يونيو (حزيران). هذا التوجه يشير إلى عزم الشركة على تعزيز خدماتها من خلال الذكاء الاصطناعي، مع الحفاظ على التكامل الرأسي لمنصاتها، والذي يشمل البرامج، ومعالجات السيليكون المصممة خصيصاً لأجهزتها.

اقرأ أيضا