fbpx
يونيو 22, 2024 11:34 م
Search
Close this search box.

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على زراعة شريحة دماغ Neuralink

يظهر شعار Neuralink وصورة Elon Musk في هذا الرسم التوضيحي الذي تم التقاطه في 19 ديسمبر 2022.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سمحت لشركة نيورالينك التابعة للملياردير إيلون ماسك بزراعة شريحة دماغية في شخص ثانٍ بعد أن عرضت الشركة إصلاحات لمشكلة حدثت لدى المريض الأول.

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي، نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر، أن المشكلة التي كشفت عنها شركة Neuralink حيث انسحبت أسلاك صغيرة داخل دماغ مريضها الأول من مكانها هي مشكلة عرفتها شركة Elon Musk منذ سنوات.

وتعتزم الشركة حل المشكلة عن طريق دمج بعض أسلاك الجهاز بشكل أعمق في الدماغ، حسبما ذكر تقرير وول ستريت جورنال نقلاً عن شخص مطلع على الشركة ووثيقة اطلعت عليها.

وقامت شركة Neuralink بزرع شريحة دماغية لاسلكية في الإنسان لأول مرة في وقت سابق من هذا العام. كشف Musk عن هذا التطور الكبير في 29 يناير عبر سلسلة من المنشورات على موقع X (المعروف سابقًا باسم Twitter).

تعمل شركة Neuralink على إنشاء واجهات دماغية حاسوبية قابلة للزرع (BCIs). وفي شهر مايو الماضي، حصلت الشركة على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لإجراء تجارب على البشر. في سبتمبر 2023، بدأت شركة التكنولوجيا العصبية توظيف التجارب البشرية.

وفي فبراير، كشف ماسك أن أول مريض بشري مزروع بشريحة دماغية من شركة نيورالينك يبدو أنه تعافى تمامًا وكان قادرًا على التحكم في فأرة الكمبيوتر باستخدام أفكاره.

في شهر مارس، قامت شركة Neuralink ببث مباشر يوم الأربعاء لمريضها الأول الذي تم زرع شريحة فيه باستخدام عقله للعب الشطرنج عبر الإنترنت. نولاند أربو، المريض البالغ من العمر 29 عامًا والذي أصيب بالشلل أسفل الكتف بعد تعرضه لحادث غوص، كان يلعب الشطرنج على جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به ويحرك المؤشر باستخدام جهاز Neuralink. تسعى عملية الزرع إلى تمكين الأشخاص من التحكم في مؤشر الكمبيوتر أو لوحة المفاتيح باستخدام أفكارهم فقط.

وفي الماضي، أجرت الشركة اختبارات مكثفة على الحيوانات وحققت نسبة نجاح عالية. في حين أن إجراء عملية زرع شريحة دماغية ناجحة يعد معلمًا رئيسيًا، فإن نجاح المنتج سيتم تحديده من خلال أدائه على المدى الطويل وعدم وجود آثار جانبية.

اقرأ أيضا