fbpx
يوليو 20, 2024 9:02 م
Search
Close this search box.

اختبار لقاح مضاد للإنفلونزا صالح للأكل

أعلن ألكسندر سوفوروف أن خبراء معهد الطب التجريبي في بطرسبورغ، ابتكروا لقاحا صالحا للأكل مضادا للإنفلونزا


وأعلن سوفوروف، رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة الجزيئي ومختبر الوراثة الجزيئية للكائنات الدقيقة المسببة للأمراض في معهد الطب التجريبي ببطرسبورغ، هذا في المؤتمر العلمي والعملي الدولي لمكافحة عدوى الفيروس التاجي المستجد والأمراض المعدية الأخرى.

ويقول: “تم إنشاء اللقاح على أساس بكتيريا حمض اللاكتيك المفيدة جدا لجسم الإنسان”.

ويشير إلى أن هذه البكتيريا تستخدم في صنع جميع منتجات الألبان المخمرة. ويمكن إدخال جينات أي “عوامل معدية” فيها، بما في ذلك الإنفلونزا والالتهاب الرئوي والمكورات العقدية من المجموعة В ، والفيروس التاجي: جزء من الجينوم الفيروسي “يدخل” في جينوم البكتيريا المفيدة للجسم، حيث يبدأ إنتاج بروتين الفيروس على سطحه. وهذا البروتين تعتبره منظومة المناعة معاديا، ويبدأ الجسم في إنتاج الأجسام المضادة.

ويضيف: ابتكار هذا اللقاح هو جزء من المسار الذي يوصل إلى الهدف ألا وهو الاستخدام الفعلي للقاح. أي يجب أن يجتاز اللقاح الاختبارات ما قبل السريرية على الحيوانات أولا، ومن ثم على البشر. وهذه عملية مكلفة، وتحتاج إلى تخصيصات مالية إضافية.
ويشير، إلى أن هذا اللقاح اختبر على الفيروس التاجي المستجد، حيث أظهر كفاءة عالية عند اختباره على الفئران المخبرية.
ووفقا للخبراء، يمكن أن يكون هذا اللقاح على شكل لبن مخمر أو كبسولات. ولكن قبل كل هذا، يجب أن يجتاز جميع الاختبارات ما قبل السريرية والسريرية.

اقرأ أيضا