fbpx
يوليو 21, 2024 4:11 م
Search
Close this search box.

سامسونج تُطلّ برؤية جديدة لعصر الذكاء الاصطناعي

كشفت شركة سامسونج عن مجموعة من التطورات التقنية المستقبلية التي تهدف إلى جذب صانعي رقاقات الذكاء الاصطناعي إلى أعمالها في مجال تصنيع الرقاقات.

تعد سامسونج الشركة الرائدة عالميًا في صناعة شرائح الذاكرة، لكنها تسعى جاهدة لمنافسة شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية TSMC في سوق تصنيع الرقاقات، حيث تصنع الشركتان الرقاقات للعملاء.

وفي منتدى Samsung Foundry السنوي، الذي عُقد في مقرها الرئيسي بالولايات المتحدة في سان خوسيه، كاليفورنيا، عرضت سامسونج خريطة طريق لصناعة الرقاقات ورؤيتها لعصر الذكاء الاصطناعي. شهدت حصة سامسونج في سوق تصنيع الرقاقات انخفاضًا إلى 11% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بـ 11.3% في الربع السابق، بينما ارتفعت حصة TSMC إلى 61.7% من 61.2% في الفترة نفسها.
بدأت أرباح شركة سامسونج في التعافي مدفوعةً بزيادة الطلب على المكونات المستخدمة في أنظمة حوسبة الذكاء الاصطناعي، مما يعزز قسم شرائح الذاكرة ويوفر فرصًا للفوز بطلبات تصنيع الرقاقات. تحتاج سامسونج إلى إثبات أن إنتاجها متقدم وموثوق لجذب التزامات كبرى من العملاء، مثل شركة إنفيديا التي تنتج مسرعات الذكاء الاصطناعي الضرورية لكبرى شركات التكنولوجيا.

تواجه سامسونج تحديًا من شركة إنتل التي تفتح مصانعها في محاولة للفوز بطلبات منافسيها السابقين. يساعد التقدم في تكنولوجيا الإنتاج على تحسين أداء المكونات الإلكترونية، ويعد السباق نحو أبعاد أصغر أمرًا أساسيًا للفوز بطلبات شراء معالجات الذكاء الاصطناعي التي تُعتبر الأعلى أداءً والأكثر تكلفة في الاستخدام.

قدمت سامسونج تقنية جديدة تُسمى “شبكة توصيل الطاقة الخلفية”، والتي تضع موصلات الطاقة على الجانب الخلفي من رقاقة السيليكون، ما يُحسن الطاقة والأداء والمساحة ويقلل الانخفاض في الجهد الكهربائي مقارنةً بالجيل الأول من عملية التصنيع بحجم 2 نانومتر. كما أكدت سامسونج أن قدرتها على تقديم المنطق والذاكرة والتعبئة المتقدمة تساعدها في الفوز بطلبات تصنيع أشباه الموصلات للرقاقات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

تتوقع سامسونج بحلول عام 2028 أن تتوسع قائمة عملائها المرتبطين بالذكاء الاصطناعي بمقدار 5 أضعاف مع زيادة الإيرادات بمقدار 9 أضعاف مقارنةً بالمستويات الحالية. أعلنت الشركة عن عدة أنواع جديدة من تكنولوجيا الإنتاج وتخطيطًا للرقاقات المستقبلية المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والتي تعزز من قدرتها على كسب العملاء. كما روجت لتكنولوجيا “البوابة الشاملة” (GAA) التي تعد أساسية لمنتجات الذكاء الاصطناعي، وتخطط لإنتاج الجيل الثاني من عملية التصنيع بحجم 3 نانومتر بكميات كبيرة في النصف الثاني من هذا العام وتقديم تكنولوجيا “البوابة الشاملة” في عمليات التصنيع بحجم 2 نانومتر.

وفي عام 2022، أصبحت سامسونج الشركة الأولى في الصناعة التي بدأت الإنتاج الضخم لتقنية التصنيع بحجم 3 نانومتر المستندة إلى تكنولوجيا “البوابة الشاملة”. تتوقع الشركة نمو إيرادات الصناعة العالمية للرقاقات إلى 778 مليار دولار بحلول عام 2028، مدعومة برقاقات الذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضا