fbpx
يوليو 16, 2024 12:25 م
Search
Close this search box.

«مايكروسوفت» تطلق أدوات جديدة لتسريع الابتكار في الذكاء الاصطناعي وتعلن عن تحديثات في «كوبايلوت»

أطلقت شركة «مايكروسوفت» منتجات وتحديثات جديدة ضمن حلولها القائمة على الذكاء الاصطناعي، منها منصة «أزور ستوديو للذكاء الاصطناعي»، باعتبارها جزءاً رئيسياً من منصة «مايكروسوفت كوبايلوت»، التي أصبحت متاحة الآن للجمهور.

بالإضافة إلى ذلك، أصبح نموذج «GPT – 4o» الثوري الذي طورته شركة «OpenAI» متاحاً على منصة «أزور ستوديو للذكاء الاصطناعي»، وكواجهة لبرمجة التطبيقات. ويتميز هذا النموذج بالقدرة على معالجة النصوص والصور والصوت، مما يولّد تجارب جديدة متعلقة بالذكاء الاصطناعي التوليدي والتفاعلي. وكذلك أطلقت «مايكروسوفت» نموذج «Phi – 3 – vision» متعدد الوسائط، وهو جزء من مجموعة نماذج اللغة الصغيرة «Phi – 3»، ويتوفر الآن نسخة تجريبية منه على منصة «أزور».

ميزة تدفق البيانات خلال الوقت الفعلي
تتضمن التحديثات التي أطلقتها «مايكروسوفت» ميزة تدفق البيانات خلال الوقت الفعلي، وتتوفر نسخة تجريبية منها حالياً، وتهدف إلى تمكين المحللين اليوميين من أداء مهامهم، من خلال تجارب بسيطة، دون كود أو ذات كود منخفض، وكذلك تمكين المطورين المحترفين بواجهات مستخدم ذات كود عالٍ للتعامل مع كميات هائلة من البيانات الحساسة للوقت والمفصلة بطريقة استباقية، وفي الوقت المناسب.

كما أطلقت «مايكروسوفت» نسخة تجريبية من «Microsoft Fabric Workload Development Kit»، وهي مجموعة من الأدوات المصممة لتوسيع وتعزيز التطبيقات ضمن منصة «فابريك».

هذا الإصدار يهدف إلى توفير تجربة متسقة ومتكاملة للمطورين وبائعي البرامج المستقلين، مما يعزز إمكاناتهم في تطوير وتنفيذ التطبيقات بكفاءة عالية.

تحديثات وميزات منصة كوبايلوت
كشفت الشركة أيضاً عن مجموعة من التحديثات والميزات في منصة «كوبايلوت»، ومنها ميزة «تيم كوبايلوت». ويعمل هذا الحل الجديد على توسيع نطاق استخدام «كوبايلوت»، ضمن حزمة «مايكروسوفت 365»، وتحوله من كونه مساعد ذكاء اصطناعي شخصياً يعمل خلف الكواليس إلى أداة تعمل نيابة عن الفريق، مما يعزِّز بشكل كبير من التعاون وإدارة المشاريع.

إلى جانب ذلك، طوّرت شركة «مايكروسوفت» إمكانيات جديدة في منصة «كوبايلوت ستوديو»، من أجل تقديم المساعدة للمطورين على إنشاء أدوات مساعدة مخصصة تعمل برامج تستجيب بشكل استباقي للبيانات والأحداث المحددة.

وفي سياق متصل، أعلنت شركة «جيت هاب» عن إطلاق أول مجموعة من ملحقات أداة «جيت هاب كوبايلوت»، التي طوّرتها «مايكروسوفت» وشركاؤها، وتتوفر نسخة تجريبية خاصة منها. وتتيح هذه الملحقات للمطورين تخصيص تجربتهم في استخدام أداة «جيت هاب كوبايلوت»، وذلك باستخدام خدماتهم المفضلة، مثل «أزور» و«دوكر» و«سنتري» وغيرها من الخدمات، مباشرة في ميزة الدردشة في «جيت هاب كوبايلوت».

رقاقة حاسوبية جديدة تحمل اسم «كوبالت 100»
في إطار سعيها لتمكين المطوّرين من التعامل مع أعمال الذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء، كشفت «مايكروسوفت» النقاب عن رقاقة حاسوبية جديدة تحمل اسم «كوبالت 100».

هذه الرقاقة، التي تستخدم معالجات «ARM» تجري حالياً تجاربها الأولية، وتعتمد على التقنيات التي كشفت عنها الشركة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2023، تأتي هذه الخطوة تتويجاً لجهود «مايكروسوفت» في تطوير الأجهزة الذكية، مما يمهِّد الطريق لجيل جديد من الحوسبة.

تُطلق «مايكروسوفت» الآلة الافتراضية «Azure ND MI300X v5» لعامة الجمهور الآلة الافتراضية «Azure ND MI300X v5»، وهي عبارة عن منتج من «مايكروسوفت» يستخدم لتعزيز الحوسبة عالية الأداء، خاصة في مجالات الذكاء الاصطناعي؛ إذ تعمل هذه الآلة الافتراضية على تمكين المستخدمين من تشغيل تطبيقات ونماذج الذكاء الاصطناعي المعقدة بكفاءة عالية، مستفيدة من أحدث التقنيات في معالجة البيانات والحوسبة.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب إطلاق «مايكروسوفت» أجهزة الحاسب الآلي «كوبايلوت بلس»، في وقت سابق، وهي فئة جديدة من أجهزة الحاسب الآلي الذكية التي تعمل بنظام «ويندوز»، ومصممة خصيصاً للذكاء الاصطناعي.

والجدير بالذكر أن هذه الأجهزة مزودة برقائق سيليكون قوية قادرة على تنفيذ أكثر من 40 تريليون عملية في الثانية، وتعمل بطاريتها طوال اليوم، إلى جانب إمكانية الوصول إلى نماذج اللغة الكبيرة التي تعمل في سحابة «مايكروسوفت أزور»، بالتوازي مع نماذج اللغة الصغيرة، مما يمكن هذه الأجهزة من تحقيق أداء متميز وغير مسبوق.

سلسلة أجهزة «كوبايلوت بلس»
وعلى صعيد جهودها الرامية لإحداث ثورة في تجربة المستخدم، أطلقت شركة «مايكروسوفت» سلسلة أجهزة «كوبايلوت بلس»، التي تجمع بين أحدث التقنيات والابتكارات.

من ضمن هذه الميزات، يبرز «ريكول»، الذي يمكن المستخدمين من استرجاع أي نشاط سابق فوراً على الحاسب الآلي، وميزة «كوكريتور» التي تسمح بإنشاء الصور وتعديلها باستخدام الذكاء الاصطناعي في الوقت الفعلي تقريباً على الجهاز ذاته، إلى جانب ميزة «لايف كابشنز» التي تساعد على تخطي حواجز اللغة، من خلال توفير الترجمة الفورية للنصوص، وترجمة المقاطع الصوتية من أكثر من 40 لغة إلى اللغة الإنجليزية.

وتتوفر هذه الميزات على مجموعة من الأجهزة الخفيفة والرقيقة من «مايكروسوفت سرفيس»، ومن شركاء «مايكروسوفت» في هذا المجال مثل شركات «آيسر» و«أسوس» و«ديل» و«إتش بي» و«لينوفو» و«سامسونغ». علماً بأن هذه الأجهزة متاحة للطلب المسبق بأسعار تبدأ من 999 دولاراً ابتداءً من 18 يونيو (حزيران) 2024.

وبالتزامن مع إطلاق أحدث الميزات التي أُعلن عنها في مؤتمر «بيلد 2024»، ستكون هذه الأجهزة في طليعة الجهود لتحويل نظام التشغيل «ويندوز» إلى المنصة الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والوجهة الأمثل للمطورين.

اقرأ أيضا