fbpx
يوليو 18, 2024 12:53 م
Search
Close this search box.

900 مليون دولار لموظفة اتهمت وريث “كوكاكولا” بالاغتصاب

 الملياردير اليوناني ألكي ديفيد وريث "كوكاكولا"
ألزمت محكمة أمريكية وريث شركة كوكاكولا العالمية بدفع 900 مليون دولار كتعويض لموظفة أدين بالاعتداء الجنسي عليها، في سابقة قضائية مهمة بالمعركة ضد استغلال أرباب العمل للموظفين.

وبحسب صحيفة “نيويورك بوست”، أدانت هيئة المحلفين في محكمة لوس أنجليس العليا أمس الأول، الملياردير اليوناني ألكي ديفيد، وألزمته بدفع تعويض ضخم للمرأة التي اغتصبها على مدار 3 سنوات بحالات متفرقة.

وقال محامي المرأة التي أطلق عليها اسم “جين دو” المستعار لإخفاء هويتها، في تصريح: “سلوكه يعكس حقارة كبيرة، إذ اغتصب موكلتي أثناء محاكمته في قضية تحرش أخرى”.

وفي القضية، ذكرت أن بداية تعرضها للتحرش يعود إلى عام 2016 حين كانت تعمل عارضة أزياء للعديد من شركات ديفيد، حيث حاول تقبيلها خلال رحلة عمل في جزيرته الخاصة باليونان، فانسحبت هاربة. وبعدما صدّته عدة مرات، طُردت من وظيفتها.

وعام 2018 قبلت مجدداً عرض عمل حين استدعيت للانضمام إلى فريق عمل الشركة كسفيرة لعلامة تجارية جديدة، لكنها عادت إلى كابوس التحرش وتطورت إلى الاغتصاب تحت تأثير المخدرات، وممارسته التهديد مستعيناً بكلب متوحش داخل “غرفة الاغتصاب”.

وفي ذلك الوقت، كان يحاكم بتهمة التحرش بموظفة أخرى، وألزمته المحكمة بتعويضها بمبلغ 58 مليون دولار، وكان الحكم الثالث ضده في ذلك العام وحده وفقاً لما ذكره محامي جين دو.

قضايا أخرى
أكد المحامي دودريك أنها ليست الضحية الوحيدة، فقد عانت أيضاً موظفات في الشركة من الابتزاز بالطرد في حال رفضن عرض الملياردير بإقامة علاقة.
وفيما لم يُذكر معلومات حول دعوى التحرش الثالثة التي يحاكم فيها الملياردير، اعتبر أن التعويض الأكبر لدو يمثل انتصاراً كبيراً للعدالة وسابقة في المعركة المستمرة ضد أرباب العمل المعتدين جنسياً في مكان العمل على العاملين.

اقرأ أيضا