fbpx
الأربعاء 7 ديسمبر 2022

الذكاء الاصطناعي يحدد الجينوم المسؤل عن الأصابة بسرطان الكبد

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

طوّر باحثون من جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، أداة جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لفحص الدم ورصد الإصابة بسرطان الكبد.

وقال الباحثون، إن التجربة تضمّنت اختباراً هو الأول من نوعه في تحليل الجينوم البشري ضمن مجموعات عرقية مختلفة، تتعدد فيها أسباب الإصابة بسرطان الكبد.

وتمكنت التقنية الجديدة” ديلفي” من تشخيص معظم الأفراد الخاضعين لاختبار يحدّد إصابتهم بسرطان الكبد اعتماداً على عيّنات من البلازما الدموية، بنسبة 80في المئة من 724 شخصاً.

وأشار الباحثون إلى أن 400 مليون شخص حول العالم معرّضون للإصابة بسرطان الكبد نتيجة أمراض الكبد المزمنة.

وتعتمد تقنية “ديلفي” على فحص حجم وكمية أجزاء الحمض النووي في الدم على نطاق واسع من الجينوم، وتميز بين الحمض النووي السليم الموجود بشكل دقيق ومنظم ضمن الخلايا، والحمض النووي السرطاني المبعثر في الخلايا والدم.

وينحدر هذا الحمض النووي السرطاني الدوراني ctDNA مباشرة من الورم أو من الخلايا السرطانية التي تكون في المجرى الدموي (CTCs) وهي خلايا سرطانية حيوية يتم طرحها من ورم بدئي لتدخل المجرى الدموي أو اللمفاوي. الآلية الدقيقة لكيفية تحرر هذا الحمض النووي السرطاني الدوراني ctDNA غير واضحة حالياً ويُفتَرض أن العمليات الحيوية هي سبب تحرره مثل التنخر الخلوي أو الموت الخلوي الذاتي المبرمج للخلايا أو من الإفرازات الفعالة للخلايا السرطانية.

وتتكون العديد من أنواع السرطانات في الكبد. النوع الأكثر انتشارًا من سرطان الكبد هو سرطان الخلايا الكبدية، والذي يبدأ في النوع الأساسي من خلايا الكبد (الخلايا الكبدية). تندر الأنواع الأخرى من سرطان الكبد، مثل سرطان الأقنية الصفراوية داخل الكبد والورم الأرومي الكبدي.

ويشيع السرطان الذي ينتشر إلى الكبد أكثر من السرطان الذي يبدأ في خلايا الكبد. السرطان الذي يبدأ في منطقة أخرى من الجسم – مثل القولون أو الرئة أو الثدي – ثم ينتشر إلى الكبد يدعى سرطان نقيلي وليس سرطان الكبد. هذا النوع من السرطان يسمى باسم العضو الذي بدأ به – مثل سرطان القولون النقيلي لوصف السرطان الذي بدأ في القولون وانتشر إلى الكبد.

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة