fbpx
أبريل 21, 2024 12:38 م
Search
Close this search box.

سامسونغ تُنهي شراكتها مع ASML وتُبحر نحو آفاق جديدة في تصنيع الرقائق

يظهر شعار ASML في هذا الرسم التوضيحي الذي تم التقاطه في 28 فبراير 2022.
باعت شركة "سامسونغ إلكترونيكس" كامل حصتها المتبقية في شركة "إيه إس إم إل هولدينغ" خلال الربع الأخير من العام الماضي ضمن مساعيها للتوسع في مجالات جديدة بقطاع الرقائق.

باعت أكبر شركة لتصنيع رقائق الذاكرة حول العالم 1.58 مليون سهم تقريباً، أو 0.4%، من أسهم “أيه إس إم إل هولدينغ”، بحسب أحدث تقرير مالي ربع سنوي قدمته إلى الجهات التنظيمية. وكشف إفصاح للشركة قدمته سابقاً أن الحصة بلغت نحو 1.26 تريليون وون (930 مليون دولار) حتى نهاية سبتمبر الماضي.

اشترت “سامسونغ” حصة 3% في شركة تصنيع معدات الرقائق الهولندية مقابل 700 مليار وون تقريباً خلال 2012. وبعد 4 أعوام، باعت الشركة الكورية الجنوبية نصف حصتها. وقلصت “سامسونغ” حصتها تدريجياً في العملاقة الهولندية منذ الربع الثاني للسنة الماضية. وامتنع ممثل عن “سامسونغ” عن التعليق على الموضوع.

تبذل “سامسونغ” قصارى جهدها من أجل اللحاق بمنافستها “إس كيه هاينكس” (SK Hynix) في مجال رقائق الذاكرة ذات النطاق عالي التردد، وهي رقائق تستخدم لمساعدة مسرعات تدريب الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة “إنفيديا”. كما تسعى لتضييق الفارق مع شركة “تايوان سيميكوندوكتور مانوفاكتشورينغ” المهيمنة على عقود تصنيع الرقائق لصالح الغير.

اقرأ أيضا