fbpx
مايو 23, 2024 3:19 م
Search
Close this search box.

شركة بريطانية تطور وقود طائرات مصنوعا بالكامل من الفضلات البشرية!

تمكنت‭ ‬شركة‭ ‬بريطانية‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬وقود‭ ‬طائرات‭ ‬ثوري‭ ‬مشتق‭ ‬بالكامل‭ ‬من‭ ‬الفضلات‭ ‬البشرية،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬رائدة‭ ‬نحو‭ ‬تقليل‭ ‬البصمة‭ ‬الكربونية‭ ‬للطيران‭.‬

وتوضح‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬فايرفلاي‭ ‬جرين‭ ‬فيول‮»‬،‭ ‬ومقرها‭ ‬بريستول‭ ‬هذا‭ ‬الوقود‭ ‬المبتكر‭ ‬هو‭ ‬نتاج‭ ‬عملية‭ ‬بارعة‭ ‬تحول‭ ‬الفضلات‭ ‬البشرية‭ ‬إلى‭ ‬مادة‭ ‬تعرف‭ ‬بالخام‭ ‬الحيوي‭ ‬والتي‭ ‬تشترك‭ ‬في‭ ‬الخصائص‭ ‬الكيميائية‭ ‬مع‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭.‬

وتتم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬معالجة‭ ‬هذا‭ ‬الخام‭ ‬الحيوي‭ ‬وتحويله‭ ‬إلى‭ ‬الكيروسين،‭ ‬وهو‭ ‬نوع‭ ‬شائع‭ ‬من‭ ‬وقود‭ ‬الطائرات‭. ‬وأثبتت‭ ‬الفحوصات‭ ‬المستقلة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الكيروسين‭ ‬الحيوي‭ ‬الجديد‭ ‬يحمل‭ ‬تركيبة‭ ‬كيميائية‭ ‬متطابقة‭ ‬تقريبا‭ ‬لوقود‭ ‬الطائرات‭ ‬الأحفوري‭ ‬التقليدي‭. ‬

ويكمن‭ ‬التمييز‭ ‬الحاسم‭ ‬في‭ ‬حقيقة‭ ‬أنه‭ ‬خال‭ ‬من‭ ‬الكربون‭ ‬الأحفوري‭. ‬وتوضح‭ ‬الشركة،‭ ‬أنها‭ ‬تأخذ‭ ‬الفضلات‭ ‬البشرية‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬معالجة‭ ‬وتنقية‭ ‬المياه‭ ‬وتضعها‭ ‬في‭ ‬مفاعل‭ ‬عالي‭ ‬الضغط،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تحصل،‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أمور‭ ‬أخرى،‭ ‬على‭ ‬‮«‬الخام‭ ‬الحيوي‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬التكرير‭. ‬ويشرح‭ ‬جيمس‭ ‬هيغيت،‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشركة‭ ‬أن‭ ‬البراز‭ ‬والنفايات‭ ‬البشرية‭ ‬الأخرى‭ ‬هي‭ ‬‮«‬مادة‭ ‬خام‭ ‬رخيصة‭ ‬ووفيرة‮»‬،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬‮«‬لن‭ ‬تنفد‭ ‬أبدا‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬إنتاج‭ ‬هذا‭ ‬الوقود‭ ‬له‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لأنه‭ ‬يمثل‭ ‬بديلا‭ ‬قابلا‭ ‬للتطبيق‭ ‬وصديقا‭ ‬للبيئة‭ ‬وبديلا‭ ‬للوقود‭ ‬الأحفوري‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الطيران،‭ ‬وهي‭ ‬صناعة‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬نحو‭ ‬2%‭ ‬من‭ ‬انبعاثات‭ ‬الكربون‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬وفي‭ ‬خطوة‭ ‬مشجعة،‭ ‬قدمت‭ ‬وزارة‭ ‬النقل‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬منحة‭ ‬بحثية‭ ‬بقيمة‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬إسترليني‭ ‬لدعم‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭.‬

اقرأ أيضا