fbpx
يوليو 17, 2024 11:47 ص
Search
Close this search box.

علماء يدشنون “توأماً رقمياً” لكوكب الأرض

نجح علماء في إنشاء "توأم رقمي" دقيق لكوكب الأرض، يهدف إلى توفير معلومات موثوقة عن الطقس المتطرف وتغير المناخ.

يحاكي هذا “التوأم الرقمي” المدعوم بالذكاء الاصطناعي التفاعل بين الظواهر الطبيعية والأنشطة البشرية، مما يسمح بالتنبؤ بتأثيرها على أنظمة المياه والغذاء والطاقة وغيرها.

تصوير نظام الأرض
وفي الماضي، ركزت توقعات المناخ والطقس إما على المناطق المحلية أو الأنظمة العالمية الأكبر، فيما يجمع المشروع الجديد، المعروف بـ Destination Earth، كل هذه المعلومات، مع الإجراءات البشرية لتصوير العمليات المعقدة لنظام الأرض بأكمله.
ويأمل المشروع، الذي فعّلته المفوضية الأوروبية في 10 يونيو (حزيران) بتمويل يزيد عن 315 مليون يورو من برنامج أوروبا الرقمية، توفير طريقة لاختبار السيناريوهات التي ستساعد صناع السياسات والعلماء على الاستعداد للمستقبل.

وتقول العالمة مارغريت فيستاغر، إن “إطلاق Destination Earth، يعني أنه يمكن مراقبة التحديات البيئية التي تساعدنا في التنبؤ بسيناريوهات المستقبل كما لم نفعل من قبل، ما يجعل المستقبل بين أيدينا حرفياً”.
وتضيف “يتألف DestinE من نموذجين أحدهما يركز على التكيف مع تغير المناخ والآخر على الظواهر الجوية المتطرفة ، والتي تعتمد على البيانات من مصادر مثل كوبرنيكوس. ومن المتوقع أن يتطور باستمرار على مدى السنوات القادمة، ويكمل نسخة رقمية كاملة من الأرض بحلول 2030”.
أول قارة محايدة
وقال بيتر باور، الشريك المؤسس للمشروع: “إذا كنت مثلاً تخطط لبناء سد بارتفاع مترين في هولندا، على سبيل المثال، فيمكنني مراجعة البيانات في توأمي الرقمي لمعرفة إذا كان سيحمي من الأحداث المتطرفة المتوقعة في عام”.
وتخطط أوروبا، لتصبح أول قارة محايدة للمناخ بحلول 2050. ويأمل الاتحاد الأوروبي أن يمكّن هذا المشروع من المزيد من التنمية المستدامة ودعم السياسات البيئية في السنوات القادمة.

اقرأ أيضا