fbpx
يوليو 18, 2024 3:03 م
Search
Close this search box.

أم مشردة ترد على الانتقادات بعد إنفاقها 19 جنيهًا على مستحضرات التجميل

ردت أم مشردة على الانتقادات التي طالتها بسبب إنفاقها 19 جنيهًا إسترلينيًا على مستحضرات تجميل بينما تبحث عن منزل جديد.

شارلوت هايز، لجأت إلى وسائل التواصل الاجتماعي للرد على المتنمرين الذين لا يفهمون شيئًا عن نظام الإسكان الحالي.

كشفت الأم، التي أصبحت مشردة منذ بضعة أشهر، أنها سئمت من الانتقادات بعد أن عرضت لمتابعيها مرطب الشفاه الجديد من “فينتي” والذي كلفها 19 جنيهًا إسترلينيًا.

ووفقًا للبعض، لا ينبغي لشارلوت أن تكون لديها الوسائل لشراء عنصر فاخر إذا كانت مشردة. لكنها كشفت بسرعة أن نقص المال لم يكن المشكلة، مؤكدة أن نظام الإسكان “معطل”.

وقالت: “الكثير من الناس لا يفهمون كيف يعمل التشرد في هذا البلد لأنهم لم يضطروا أبدًا إلى أن يكونوا مشردين.”

وأوضحت: “نظام الإسكان معطل. إنه مصمم ضد الطبقة العاملة. لدي إيجار الشهر الأول، ولدي وديعة، ولدي وظيفة، ولدي وظيفتان. لا أحد يريد أن يقبلني.”

لم تكن شارلوت متأكدة من السبب ولكنها كانت تكافح لدخول سوق الإيجار الخاص بينما تنتظر مع ابنها في مسكن مؤقت.

وفقًا لأبحاث قامت بها جمعية الإسكان الخيرية “شيلتر”، هناك ما لا يقل عن 309,000 شخص مشرد في إنجلترا اليوم، بما في ذلك حوالي 140,000 طفل.

استمرت الأم العزباء في وصف كيف أن وجود مأوى أساسي هو حق إنساني للجميع والسبب وراء صعوبة العديد من الناس في المجتمع.

وأوضحت: “على سبيل المثال، يخرج المدانون السابقون من السجن ويعيدون ارتكاب الجرائم لأنهم لا يملكون استقرارًا خارج السجن. هذا هو السبب في أن الناس يصبحون مدمنين. إنه حق أساسي للإنسان أن يكون له منزل.”

بينما كانت شارلوت وابنها يقيمان في مسكن مؤقت، أكدت بالطبع أن المنزل المستقر كان أكثر فائدة لها ولابنها. وشددت على حقها في الاستمرار في شراء ما تريده، خاصة عندما كان لديها المال لمنزل.

وقالت: “إذاً، نعم، أنا أضع مرطب شفاه بقيمة 19 جنيهًا إسترلينيًا وأبدو رائعة.”

حقق المقطع انتشارًا واسعًا على حسابها في تيك توك @thestrawberryhayes بأكثر من 630 ألف مشاهدة و57 ألف إعجاب.

وسارع الناس إلى التعليقات للدفاع عن الأم. كتب أحدهم: “النظام معطل! طُلب مني دفع إيجار 6 أشهر مقدمًا لأن والديّ توفيا ولم يكن لدي ضامن. 6 أشهر من الإيجار مقدمًا؟!”

وعلق آخر: “كان لدي نفس المشكلة! فحوصات الائتمان السيئة أو أنهم لم يقبلوا طلبي لأنهم أرادوا زوجين لضمان الأمان المزدوج.”

وأضاف ثالث: “هذا صحيح جدًا! أنا وشريكي لدينا دخل مشترك يزيد عن 40,000 جنيه إسترليني، وكان لدينا الإيجار الأول والودائع والائتمان الجيد ولم نتمكن من الحصول على موافقة على منزل حتى مع ضامن.”

فيما قال رابع: “أخبرني أين يمكنني شراء أو استئجار منزل بـ19 جنيهًا وسأفعله، هاها.”

وقال خامس: “كنت أعمل في فندق وكان الكثير من العائلات يأتون من خلال التشرد، أفهمك.”

اقرأ أيضا