fbpx
أبريل 20, 2024 12:40 ص
Search
Close this search box.

بالأرقام.. أكبر الدول من حيث احتياطيات اليورانيوم في العالم

تتوفر اليورانيوم بشكل وفير في القشرة الأرضية بنسبة تفوق حتى الذهب والفضة، وهذا ينفي الشائعات حول ندرته.

يعتبر اليورانيوم عنصرًا كيميائيًا شائعًا جدًا في الطبيعة، ويوجد في الصخور والتربة والمياه، على الرغم من أنه غالبًا ما يكون متفاوتًا في التركيز.

تُستخدم العمليات الجيولوجية المختلفة مثل عمليات التعرية الطبيعية والترسيب لتكوين تجمعات من اليورانيوم في القشرة الأرضية.

وعلى الرغم من أن هذه الرواسب ليست دائمًا قابلة للاستخراج بشكل اقتصادي، فإنها توجد بكميات كبيرة في عدة مناطق حول العالم.

وبالتالي، يمكن القول بثقة إن اليورانيوم ليس عنصرًا نادرًا، بل هو متوفر بشكل كافٍ لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية في مجال توليد الطاقة النووية وفقًا للتقنيات الحالية والمستقبلية لاستخراجه.

وتعادل كمية اليورانيوم الموجود في الأرض، نظيرتها من القصدير.

ويعتمد الرسم على بيانات من الرابطة النووية العالمية، اعتبارًا من 2021 والتي تم تحديثها في أغسطس 2023.

احتياطيات اليورانيوم
تأتي أستراليا وكازاخستان وكندا في المراكز الثلاثة الأولى، إذ تضم الدول الثلاث مجتمعة أكثر من 50% من إجمالي الاحتياطيات العالمية.

وعلى رأس القائمة تأتي أستراليا، وهي أكبر دولة من حيث رصيد اليورانيوم بنسبة 28% من الاحتياطي العالمي.

ولدى أستراليا نحو 1.7 مليون طن من اليورانيوم، ويُعد منجم “السد الأولمبي” هو أكبر مستودع منفرد على مستوى العالم.

وهذا المنجم هو أيضًا رابع أكبر مستودع للنحاس في العالم.

على الرغم من ذلك، تعد أستراليا رابع أكبر منتج لليورانيوم حاليًا، وتحتل المرتبة الخامسة في إنتاج اليورانيوم على الإطلاق.

في المركزين الرابع والخامس، تأتي كلا من روسيا ونامبيا بـ8% من احتياطيات اليورانيوم لكل منهما.

وفي المتوسط تمتلك كلا منهما نحو 470 ألف طن من المادة في باطن أراضيها.

وتمتلك كل من جنوب أفريقيا والبرازيل والنيجر 5 % من إجمالي الودائع العالمية أيضًا، واللتان تأتيان في المركزين السادس والسابع.

وتحتل الصين المركز العاشر بحصة 3% من احتياطي اليورانيوم، بما يعادل 224 ألف طن.

تقديرات اليورانيوم
وحتى الآن، فإن الأرقام المعلنة عن احتياطيات اليورانيوم في العالم تستند لما يمكن استخراجه اقتصاديًا.

أما الكمية الإجمالية لليورانيوم في العالم غير معروفة حتى الآن، ويمكن اكتشاف مناجم جديدة في كل وقت.

وفي الواقع، زادت احتياطيات اليورانيوم المعروفة في العالم بنحو 25% في العقد الماضي وحده، وذلك بفضل التكنولوجيا الأفضل التي تعمل على تحسين جهود الاستكشاف.

من ناحية أخرى، فإن رواسب اليورانيوم ليست متساوية في كل المناطق، فأحيانًا يتم العثور عليه كمنتج ثانوي لتعدين النحاس مثل منجم السد الأولمبي.

ويظهر اليورانيوم أيضًا كمنتج ثانوي في جنوب أفريقيا، خلال معالجة الخامات في عملية تعدين الذهب.

اقرأ أيضا