fbpx
مايو 18, 2024 7:21 ص
Search
Close this search box.

في ألمانيا .. شابة عراقية تقتل جزائرية تشبهها لإيهام الأقارب بموتها !

أفادت شرطة مقاطعة بافاريا الألمانية بأنها تشتبه في أن شابة ألمانية من أصول عراقية تبلغ من العمر 23 عاماً أقدمت بمساعدة شريك لها على قتل شابة تشبهها لكي تدعي أنها ماتت وتتمكن من التواري “بسبب مشاكل عائلية”.

وعُثر في 16 آب/أغسطس 2022 على جثة امرأة تبلغ 23 عاماً قٌتلت طعناً بسكين داخل سيارة في إنغولشتات (في مقاطعة بافاريا، جنوب ألمانيا). واعتقد المحققون في البداية أن الضحية هي مالكة السيارة بعد أن أكدت عائلتها التعرف عليها.

ولكن في اليوم التالي، وبعد تشريح الجثة، اتضح أن الضحية امرأة أخرى (وهي مدونة جزائرية في مجال الموضة والجمال) وأن القتيلة المزعومة حيةٌ تُرزق.

وبيّنت تحقيقات شرطة إنغولشتات أن الشابة التي لا تزال على قيد الحياة رتبت مؤامرة القتل بمساعدة شريك لها من كوسوفو يبلغ من العمر هو الآخر 23 عاماً. ولا يزال المشتبه بهما رهن التوقيف الاحتياطي منذ آب/أغسطس الفائت.

وكشفت الشرطة الاثنين أن “المحققين ينطلقون من فرضية أن المشتبه بها كانت ترغب في التواري بسبب مشاكل عائلية، وأرادت ادعاء وفاتها زوراً” لتتمكن من ذلك.

وشرحت الشرطة أن الشابة الألمانية العراقية بحثت مع شريكها على الإنترنت عن امرأة تشبهها “لقتلها ووضعها بطريقة توحي أنها جثة المشتبه بها”.

وأضافت الشرطة أن المشتبه بها تواصلت قبل قتل هذه الشابة مع عدد من الشابات اللواتي يمكن أن يفين بالغرض “نظراً إلى كونهن يشبهنها”، وحاولت “عبر حساباتهن على الشبكات الاجتماعية، إقناعهنّ بمقابلتها من خلال تقديم وعود كاذبة لهن”.

ونجحت بالفعل في الاتفاق مع إحداهن، وهي الضحية المستقبلية، على لقائها في 16 آب/أغسطس. ونقلت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” عن أحد المحققين قوله إن الشابة التي وقع عليها الاختيار تشبه إلى حد كبير المشتبه بها.

وتوجهت المشتبه بها مع شريكها إلى منطقة هايلبرون (جنوب) لاصطحاب الشابة المختارة من منزلها.

وفي طريق العودة، استُدرِجَت الضحية للخروج من السيارة وجرى قتلها في الغابة “بعدد كبير” من الطعنات. ثم واصل المشتبه بهما طريقهما إلى إنغولشتات حيث عُثر على الجثة مساء 16 آب/أغسطس في السيارة.

اقرأ أيضا