جوائز نقدية ومنح دراسية في يانصيب تنظمه مقاطعة كندية للتشجيع على تلقي اللقاح

يتقاسم عدد من المحظوظين الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا نحو مليون ونصف مليون دولار أو منحاً دراسية إذا فازوا في سحب يانصيب أطلقته الأربعاء المقاطعة الكندية الأكثر تضرراً من الوباء بهدف تسريع حملة التطعيم.

جوائز نقدية ومنح دراسية في يانصيب تنظمه مقاطعة كندية للتشجيع على تلقي اللقاح
أعلنت حكومة مقاطعة مانيتوبا في وسط كندا أنها تنظّم سحبي يانصيب بحلول نهاية الصيف، مخصصين لجميع الذين تلقوا جرعة أو جرعتين من اللقاح قبل 6 أيلول/سبتمبر.

وأعلنت حكومة مقاطعة مانيتوبا في وسط كندا أنها تنظّم سحبي يانصيب بحلول نهاية الصيف، مخصصين لجميع الذين تلقوا جرعة أو جرعتين من اللقاح قبل 6 أيلول .

وتُمنح جوائز نقدية لسبعة فائزين في كل من السحبين تبلغ قيمة كل منها مئة ألف دولار، بالإضافة إلى عشر منح دراسية قيمة كل منها 25 ألف دولار للتلاميذ الذين تراوح أعمارهم ما بين 12 و 17 عاماً، وفقًا لبيان حكومي.

وسيكون الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من اللقاح قبل 2 آب مؤهلين للسحب الأول، في حين يخصص الثاني للأشخاص الذين تلقوا اللقاح بالكامل قبل 6 أيلول .

وقال رئيس وزراء المقاطعة بريان باليستر "كلما بكّر الشخص في تلقي اللقاح، أمكنه العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع. هذا اليانصيب يوفر لسكان مانيتوبا مزيداً من الأسباب للتشمير عن سواعدهم، ليس مرة واحدة، لكن مرتين".

وتعتبر مانيتوبا التي يبلغ عدد سكانها 1,4 مليون نسمة المقاطعة الأكثر تضرراً من كوفيد-19 في أميركا الشمالية، إذ يسجل فيها راهناً أكبر عدد من الإصابات اليومية نسبة إلى عدد سكانها، وفقًا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.

وحل رئيس الوزراء براين باليستر في المرتبة ما قبل الأخيرة في ترتيب رؤساء حكومات مقاطعات كندا العشر في ما يتعلق بإدارته الوضع الصحي، وفق ما أظهره استطلاع للرأي نشره الأربعاء معهد أنغوس ريد.