"دوبلير" بروس ويليس يكشف تفاصيل جديدة عن مراحل تدهور حالته الصحّية

"دوبلير" بروس ويليس يكشف تفاصيل جديدة عن مراحل تدهور حالته الصحّية

أجرت صحيفة "ذا صن" مقابلة مع ستيوارت ويلسون، الذي يقوم منذ 17 عاماً بدور "دوبلير" للنجم بروس ويليس، بعدما أعلنت أسرته قبل أيّام قليلة، عن الأزمة الصحّية التي يمرّ بها، وكشفت عن إصابته بمرض "الحبسة الكلاميّة".
وقال ستيوارت ويلسون، إنّ الممثل الشهير قد تغيّر بشكل ملحوظ خلال العام الماضي، مضيفاً: "لقد رأينا عليه بعض التغييرات، ويحصل ذلك في الكثير من الأحيان مع المشاهير الكبار الذين يتمتّعون بشعبية كبيرة حقّاً مثل بروس، إذ إنّ مليون أمر مختلف يحدث في حياتهم، مما يصعّب عمليّة تحديد التغيّرات التي تطرأ عليهم"، وأشار إلى أنّه "لم يكن واضحاً مروره بمشكلة صحّية".

وتابع دوبلير بروس ويليس: "أحياناً كنّا نجده شارداً أثناء التحدّث معه، واعتقدنا أنّ ذلك لا يدلّ على أيّ مرض".
وأردف ستيوارت: "في النهاية، أصبح واضحاً أنّ بروس، البالغ من العمر 67 عاماً، يعاني من أمر يفوق النسيان.. وكونك مقرّباً من شخص ما بهذا القدر، فإنّك تلاحظ تلك التغييرات".

وتابع أنّه كان يعلم بالإعلان قريباً عن أمر يتعلّق ببروس ويليس في وقت قريب، لكنّه لا يعرف متى أو طبيعة الشيء الذي سيُعلَن عنه بالضبط.

وأشار ستيوارت، الذي عمل مع بروس آخر مرّة في الأسبوع الثاني من شهر كانون الأوّل من العام الماضي، إلى أنّ "الجزء الأكبر من الفريق شعر بأنّه سيأخذ قسطاً من الراحة".

وفي ما يتعلّق بالتغييرات الواضحة في قدرة بروس ويليس على تذكّر الأشياء، قال ستيوارت: "لاحظت تغيّرات طفيفة في مظهره عندما رأيته قبل أسبوعين".
وأضاف: "إنّه أصغر حجماً الآن، وكان أكثر نحافة من المعتاد، لكنّه لم يكن هزيلاً، وكان دائماً في حالة جيّدة جدّاً".

يشار إلى أنّ أسرة النجم السينمائي الأميركي بروس ويليس أعلنت منذ أيام، في بيان، أنّ بطل سلسلة أفلام "داي هارد" سيعتزل التمثيل بعد إصابته بمرض "الحبسة" أو فقدان القدرة على الكلام، وهو مرض تسبّب في "تأثّر قدراته الإدراكيّة".