fbpx
أبريل 18, 2024 1:34 ص
Search
Close this search box.

أزمة كبيرة داخل الوسط الرياضي في مصر!

الكرة المصرية

اشتعلت في الساعات الأخيرة من، مساء الثلاثاء، أزمة كبيرة داخل الوسط الرياضي في مصر بعد إغلاق باب القيد رسميا بموسم الانتقالات الشتوية كان بطلها نادي الزمالك.

وأُغلق باب القيد رسميًا بموسم الانتقالات الشتوية في الكرة المصرية، الذي امتد من يوم 1 يناير حتى 31 من الشهر ذاته، وشهد قيد صفقات جميع الأندية بعد قيامها بجدولة مستحقاتها باستثناء نادي الزمالك.

ماذا حدث؟

ضم الزمالك 3 لاعبين وهم ناصر منسي مهاجم البنك الأهلي وأحمد بلحاج صانع ألعاب أسوان ومحمد شبانة بعد قطع إعارته من سموحة.
تواجد وفد من نادي الزمالك داخل اتحاد الكرة في الدقائق الأخيرة قبل غلق باب القيد من أجل حل الأزمة.
كشف مصدر من اتحاد الكرة ما تم في الدقائق الأخيرة قبل غلق باب القيد وهو كالآتي:

  • اتحاد الكرة وافق على تسجيل بيانات صفقات الزمالك الجديدة على نظام تسجيل اللاعبين ولكن دون إكمال ذلك للخطوة النهائية.
  • يجب أن يضغط اتحاد الكرة على موافقة من أجل إتمام عملية التسجيل، واشترط الاتحاد فعل ذلك بعد سداد دفعة من المديونية.
  • بتلك الخطوة لن ينجح اللاعبون الثلاثة في المشاركة في المباريات إلا بعد السداد وموافقة اتحاد الكرة.

بيان رسمي من اتحاد الكرة المصري

وأصدر اتحاد الكرة المصري بيانا رسميا جاء كالتالي:

تواصل الاتحاد المصري لكرة القدم مع مسؤولي نادي الزمالك، لإبلاغهم بضرورة تسوية المستحقات المتأخرة لدى الاتحاد، قبل غلق باب القيد بشكل رسمي، لكن لم يتواصل النادي لقيد أي لاعب.
في اللحظات الأخيرة من يوم 31 يناير، حضر مسؤولو نادي الزمالك إلى مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، لقيد لاعبيه “ناصر منسي، أحمد بلحاج ومحمود شبانة” دون جدولة المديونية.
قام نادي الزمالك برفع أسماء لاعبيه على نظام الانتقالات الإلكتروني، قبل الساعة 12 صباحًا موعد نهاية القيد، لكن الاتحاد المصري لكرة القدم رفض السماح بقيد اللاعبين، دون تسوية مديونية النادي.
رغم مخاطبة نادي الزمالك لدفع الديون المستحقة لمصلحة الاتحاد المصري لكرة القدم، سواءً نقدًا أو عن طريق شيكات مقبولة الدفع، رفضت إدارة نادي الزمالك، وطلبت تسديد مبلغ ضئيل من المديونية، التي يذهب 75 بالمئة من قيمتها لخزينة الضرائب الخاصة بالقيد.
لذلك يعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عدم مسؤوليته عن عدم قيد لاعبي الزمالك، وأن الأمر يخص إدارة النادي فقط.
اتهامات متبادلة

وكان رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور قد صرح عبر قناة النادي عن محاولاته ومحاولات وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي بالتواصل مع اتحاد الكرة لحل أزمة قيد صفقات الزمالك الجديدة ولكن رئيس اتحاد الكرة المصري جمال علام وعضو مجلس الإدارة حازم إمام رفضا ذلك.

من جانبه، رد حازم إمام عبر حسابه الشخصي على “تويتر” إثر اتهامه برفض قيد صفقات الزمالك الجديدة.

وكتب إمام: “بالطبع كل ما قيل غير حقيقي وكذب كالعادة، أقسم بالله أنه لم يتصل بي أحد”.

وأضاف: “لا أعلم ما هي كمية الغل والافتراء، تفعل كل شيء حتى يكرهني الناس، وتدعي بما لم أفعله وتضع اسمي في أي شيء”.

واختتم: “أتمنى مرة واحدة أن تعترف بالخطأ وليس من الداعي أن تتهم الآخرين بذلك، حسبي الله ونعم الوكيل”.

اقرأ أيضا