fbpx
يونيو 14, 2024 9:36 م
Search
Close this search box.

استمرار غياب نيمار عن الملاعب لفترة أطول من المتوقع

لن يكون المهاجم البرازيلي نيمار، نجم الهلال السعودي جاهزا للمشاركة في مرحلة الاستعداد للموسم المقبل، لأنه لن يتمكن من التعافي من إصابته واللعب تنافسيا قبل شهر سبتمبر المقبل على الأقل.

وانضم نيمار (32 عاما) إلى الهلال في أغسطس الماضي بصفقة ضخمة لكنّه أصيب في الرباط الصليبي والغضروف المفصلي لركبته اليسرى في 17 أكتوبر الماضي خلال مباراة دولية لمنتخب بلاده، ما حرمه من المشاركة أغلب الموسم مع الهلال الذي بصم على موسم قوي شهد سلسلة تاريخية للانتصارات المتتالية بلغت 34 مباراة.

وأكّد جورجي جيسوس، مدرب الهلال للصحفيين قبل حصة تدريبية للنادي المتوّج بالدوري المحلي للموسم الجاري أنّ نيمار لن يكون جاهزا لمرحلة الاستعدادات للموسم المقبل.

وقال عبر مترجم “كل ما أعرفه الآن أنّ الوقت الذي أعطي لتعافي نيمار وفي إصابات شبيهة تقريبا من 10 إلى 11 شهرا”، وتابع “إذا حسبناها فهو لن يكون جاهزا في بداية مرحلة الإعداد”.

وأضاف “يمكن حتى شهر سبتمبر أو أكتوبر المقبلين حتى يكون جاهزا تنافسيا”، للمشاركة في المباريات بعد الإصابة التي تعتبر الأخطر بالنسبة للاعبي كرة القدم.

وأصيب نيمار في الرباط الصليبي والغضروف المفصلي لركبته اليسرى قبل نهاية الشوط الأول من المباراة التي خسرها منتخب بلاده أمام الأوروجواي 0-2 في مونتيفيديو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، وسقط بعد التحام مع لاعب الوسط الأوروجوياني نيكولاس دي لا كروس، فخرج على نقالة وهو يبكي.

ويغيب قائد السيليساو عن قائمة بلاده للنسخة الثامنة والثلاثين من كوبا أمريكا، المقررة بين 20 يونيو و14 يوليو المقبلين في الولايات المتحدة.

ويواصل نيمار أداء تدريباته التأهيلية في صالة الألعاب في مركز تدريبات ناديه في الرياض، مكتفيا بمشاهدة زملائه وهم يؤدون تدريبات الكرة.

وأقر جيسوس بأنّ غياب نجم برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي السابق شكّل مشكلة لفريقه في بداية الموسم.

تصريحات جيسوس تعني أن نيمار سيغيب عن الهلال في بطولة كأس السوبر السعودي، المقرر إقامتها قبل بداية الموسم الجديد، إضافة إلى الشهر الأول من مباريات الدوري.

وسُئل جيسوس عن كيفية تعامله مع إصابات النجوم، إذ افتقد عمر عبدالرحمن “عموري”، في فترته الأولى عام 2018، ثم نيمار هذا الموسم.

ورد المدرب البرتغالي بقوله “عموري كان لاعبًا مهمًا للهلال في ذلك الوقت وتعرض لإصابة مثل نيمار، وغاب عن باقي فترات الموسم، ونجحنا وقتها في إيجاد الحلول بكارلوس إدواردو، وهذا الموسم عوضنا نيمار بمالكوم”.

وفاز الهلال الملقب محليا بـ “الزعيم” بكأس السوبر السعودية، والدوري السعودي حيث لم يخسر أي مباراة حتى الآن في سلسلة من 32 مباراة، ففاز في 29 (بينها 24 انتصارا متتاليا) وتعادل في 3، وتتبقى له مباراتان لتحقيق اللقب دون خسارة، كما أصبح أوّل فريق يسجل 96 هدفا خلال موسم واحد، ولم يستقبل سوى 21 هدفا كأقوى دفاع في الدوري، وهو يُمنّي النفس بلقب محلي ثالث حين يلتقي غريمه الأزلي النصر في نهائي كأس الملك 31 مايو الجاري.

وتبخرت أحلام الهلال بالمنافسة على لقب رابع هذا الموسم بعد خروجه من المسابقة القارية على يد العين الإماراتي في نصف النهائي، وقال جيسوس “مررنا بموسم استثنائي فاق حتى توقعاتي”، وأرجع الأمر إلى “جودة اللاعبين ووحدتهم داخل وخارج الملعب”.

اقرأ أيضا