fbpx
أبريل 16, 2024 1:20 م
Search
Close this search box.

فيديو.. الاتحاد السعودي يوقف النجم البرتغالي رونالدو ويغرمه 30 ألف ريال سعودي بسبب حركة غير أخلاقية

كريستيانو رونالدو لاعب النصر
أوقفت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم مساء الأربعاء 28 فبراير/شباط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب النصر، لمباراة واحدة، إضافة إلى غرامة 30 ألف ريال أي ما يناهز 8 آلاف دولار، بسبب "إثارة" الجماهير خلال مبارة فاز على إثرها فريقه على نادي الشباب يوم الأحد ضمن منافسات الدوري السعودي.

وعقب إطلاق الحكم صافرة النهاية، توجه أفضل لاعب في العالم خمس مرات إلى مدرجات جماهير الشباب الذين هتفوا اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي طوال المباراة، ثم قام بوضع يده على أذنه في إشارة إلى عدم تمكنه من سماع هتافاتهم، قبل أن يقوم بحركة “غير أخلاقية” بيده اليمنى، ما دفع إدارة الأخير لتقديم شكوى لدى لجنة الانضباط.
ونشرت اللجنة المعنية بالملفات الأخلاقية الخاصة بلاعبي الإتحاد السعودي قرارها في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، وذلك بعد أن قامت “بمخاطبة” لاعب ريال مدريد الإسباني السابق ذو 39 عاماً، وأعلنت بذلك “ثبوت مخالفة رونالدو للمادة (57-1) من لائحة الانضباط والأخلاق وإيقافه لمدة مباراة واحدة في جميع المباريات الرسمية التي يحق له المشاركة فيها”.

وأدرجت اللجنة عقوبة رونالدو تحت البند الأول من المادة 57، أي “إثارة” جمهور نادي الشباب، بدلا من البند الثاني الذي يعاقب بالايقاف مبارتين بحال “الاساءة”، كما أكدت اللجنة أن “القرار غير قابل للاستئناف”.

من جهته قال رونالد في إفادته التي نقلتها صحيفة الرياضية السعودية “أحترم كل الأندية.. والحركة الصادرة في اللقطة تعبر عن القوة والانتصار، وليست مشينة، واعتدنا عليها في أوروبا”، لكن “الحركة غير الاخلاقية” التي قام بها النجم أثارت ضجة كبيرة في السعودية.
وفي المقابل، أثارت عقوبة إيقافه لمدة مباراة واحدة عدة ردود فعل جد متباينة على مواقع التواصل الإجتماعي، بين مؤيد يتحجج بالطبيعة المحافظة للجمهور السعودي ومعارض يتعلل بطبيعة مباريات كرة القدم في الغرب والتفاعل التلقائي الذي يبذيه الجمهور مع اللاعبين.

وليست المرة الاولى التي يكون فيها رونالدو طرفا في أحداث مماثلة، إذ في التاسع من شباط/فبراير الماضي وبعد خسارة نادي النصر أمام الهلال، ألقى مشجعو الاخير الذي يدافع عن ألوانه البرازيلي نيمار قميص الفريق على الأرض، فالتقطه البرتغالي ووضعه داخل سرواله ثم عمد إلى رميه نحو المدرجات أثناء عودته إلى غرفة تبديل الملابس.

اقرأ أيضا