fbpx
يوليو 21, 2024 4:58 ص
Search
Close this search box.

ليس ميسي وبنزيمة فقط.. الدوري السعودي ينتظر حفنة “نجوم سوبر”

لوكا مودريتش

يتصدر صانع اللعب الكرواتي، لوكا مودريتش، والحارس الفرنسي، هوغو لوريس، قائمة من “أكثر من عشرة لاعبين” من نجوم الصف الأول تتفاوض معهم السعودية بهدف تأسيس “دوري تنافسي” يجذب أنظار العالم، على ما أفاد مصدر لوكالة فرانس برس، الاثنين.

ويأتي ذلك في حين تتواجد وفود سعودية من ناديي الهلال والاتحاد بطل الدوري في باريس ومدريد للتوقيع مع النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والمهاجم الفرنسي، كريم بنزيمة، بحسب مصادر وتقارير، للانضمام للبرتغالي المخضرم، كريستيانو رونالدو، لاعب نادي النصر منذ يناير الماضي، في المملكة الثرية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال مصدر في الرياض – طلب عدم الكشف عن اسمه – لأنه غير مخول الحديث للإعلام إن السلطات السعودية المختصة “على تواصل مع أكثر من عشرة لاعبين العديد منهم لاعبين فازوا بكأس العالم أو دوري الأبطال (الأوروبي) للانضمام للدوري السعودي الموسم المقبل”.

وقال المصدر إنه بالإضافة لعرض قياسي للتوقيع مع ميسي (35 عاما)، أفضل لاعب في العالم سبع مرات، “تتضمن قائمة المفاوضات الفرنسي كريم بنزيمة (35 عاما)، الإسباني سيرخيو راموس (37)، الأرجنتيني أنخل دي ماريا (35)، الكرواتي لوكا مودريتش (37)، الفرنسيين هوغو لوريس (36) ونغولو كانتي (32)، البرازيلي روبرتو فيرمينو (31) والإسبانيين جوردي ألبا (34) وسيرجيو بوسكيتس (34)”.

وقال المصدر: “بالإضافة لتقديم عروض مجزية جدا، سيتواجه هؤلاء اللاعبون في دوري تنافسي قوي للغاية”. وأكد مسؤول سعودي لفرانس برس أن هناك مفاوضات بالفعل مع أكثر من لاعب من “نجوم الصف الأول”.

وقال إن الهدف تأسيس دوري تنافسي وقوي ورفع مستوى الأندية السعودية”، وأكد أن “الأمر كله مرتبط بمشروع كرة قدم”. وجميع اللاعبين على القائمة السعودية نجوم كبار في نهاية مسيرتهم.

وباستثناء لوريس، الحارس الفرنسي الحائز كأس العالم 2018، الذي يتبقى له عام في عقده مع توتنهام الإنكليزي، فكلهم تنتهي عقودهم بنهاية الشهر الجاري.

خمسة أندية
من المقرر أن يلعب هؤلاء النجوم حال تم التعاقد معهم جميعا لمصلحة خمسة أندية سعودية، هي الهلال والنصر والشباب واتحاد جدة وأهلي جدة، حسب ما أفاد المصدران.

والأحد، أفادت قناة الإخبارية السعودية الرسمية بالفعل أن نادي اتحاد جدة بطل الدوري للمرة الأولى منذ 2009، توصل إلى اتفاق مع الفرنسي بنزيمة، أفضل لاعب في العالم في 2022، في عقد يمتد لموسمين، وذلك بعد وقت قصير من إعلان ريال مدريد الإسباني أن قائده وهدافه سيترك النادي بنهاية الموسم.

وذكرت الصحف الإسبانية ان بنزيمة تلقى عرضا من السعودية مقابل 200 مليون يورو (214 مليون دولار) على مدى سنتين.

ويأتي التمويل الهائل لهذه الصفقات المدوية من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وهو أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم بأصول تتجاوز 620 مليار دولار، بحسب المصدر.

استثمار رياضي ضخم
ومنذ وصول الأمير محمد بن سلمان لولاية العهد في 2017، تشهد المملكة المحافظة التي ظلت مغلقة لعقود، انفتاحا اجتماعيا واقتصاديا، وتنفق ببذخ في إطار استراتيجية لتحسين صورتها.

واستثمرت السعودية مئات الملايين من الدولارات في مشروعات رياضية، بما في ذلك التوقيع مع النجم رونالدو لنادي النصر واستضافة سباق الفورمولا واحد في جدة ومباريات كرة قدم لأعرق الاندية الأوروبية وبطولات عالمية في الغولف والملاكمة.

وخلال السنوات المقبلة، ستستضيف السعودية التي شاهدت جارتها قطر تقيم على أرضها أول مونديال كرة قدم في الشرق الأوسط أواخر 2022، كأس آسيا للسيدات 2026 وكأس آسيا 2027 في كرة القدم، ودورة الألعاب الآسيوية 2034، وحتى الألعاب الشتوية الآسيوية 2029 على ثلج اصطناعي في مدينة نيوم المستقبلية العملاقة.

ويبدو أن المملكة الخليجية الثرية تحاول راهنا البناء على دوري قوي يجذب أنظار العالم، فيما ذكرت تقارير قبل أشهر أن السعودية ترغب بتقديم ملف مشترك مع اليونان ومصر لاستضافة نسخة 2030، لكن الترشح لم يصبح رسميا بعد.

دوري تنافسي
والدوري السعودي ليس معروفا عالميا، لكنّه دوري تنافسي ويحظى بمتابعة كبيرة محليا، في بلد يشكل الشباب دون 30 عاما 51 بالمئة من إجمالي عدد سكانه، البالغ عددهم 32,2 مليونا.

وكانت السعودية أذهلت العالم مطلع العام الجاري بالتوقيع مع البرتغالي رونالدو لصالح نادي النصر في صفقة مدوية تقدر بأكثر من 440 مليون يورو لمدة سنتين ونصف.

والشهر الماضي، رأى رونالدو (38 عاما) أن الدوري السعودي لكرة القدم “سيكون بين أفضل خمس دوريات في العالم، لكنه بحاجة للوقت، اللاعبين والبنية التحتية”. والخميس، أكد أفضل لاعب في العالم خمس مرات أنه “سيستمر” مع النصر الموسم المقبل.

ومطلع الشهر الماضي، أكد مصدر في السعودية مطلع على المفاوضات لفرانس برس أن ميسي سيلعب في الدوري السعودي العام المقبل، مشيرا إلى أن “الصفقة تمت”.

وأوضح المصدر حينها “الخطة ليست فقط ميسي ورونالدو بل جلب لاعبين رائعين مثل هذا الثنائي وأيضا لاعبين صاعدين يتمتعون بمستقبل واعد”.

وقال المصدر: “نريد أن يزور الناس المملكة العربية السعودية لمشاهدة نجوم كرة القدم”، متابعا: “من كان يتخيل أن مباريات الدوري المحلي ستجذب الأجانب؟ إنه مجرد تأثير رونالدو”.

وبالفعل باتت مدرجات الملاعب السعودية تشهد حضورا نسائيا لافتا لمجرد التقاط صور ذاتية يظهر رونالدو في خلفيتها، بعد سنوات قليلة من السماح للنساء بارتياد الملاعب. كما توافدت أسر رفقة أطفالها لمشاهدة “صاروخ ماديرا” في الملعب.

وينطلق الموسم الجديد في السعودية في 11 أغسطس المقبل بمشاركة 18 ناديا للمرة الأولى، كما سيحق لكل ناد إشراك كل لاعبيه الأجانب الثمانية في المباراة الواحدة. وأكد المصدر الأول أن “الهدف هو إغلاق معظم الصفقات قبل موعد انطلاق الدوري”.

فرانس برس

اقرأ أيضا