تسجيلات صوتية تكشف بالتفاصيل آخر لحظات هروب زين العابدين بن علي من تونس

تسجيلات صوتية تكشف بالتفاصيل آخر لحظات هروب زين العابدين بن علي من تونس
خريجون تونسيون عاطلون عن العمل يرددون شعارات خلال تظاهرة لإحياء الذكرى 11 لانطلاق ثورة 2011، في 17 كانون الأول/ديسمبر 2021، في سيدي بوزيد، معقل الثورة التونسية أ ف ب

حصلت قناة بي بي سي على تسجيلات مثيرة تعتقد أنها لمكالمات هاتفية أجراها الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي أثناء مغادرته البلاد جوا في عام 2011.

وتظهر التسجيلات هذه، اللحظات الأخيرة لإنهيار سلطته، وكيف انتهى حكمه الفردي الذي دام 23 عاما وما أعقب ذلك من ثورات "الربيع العربي" المنادية بالديمقراطية في المنطقة.

وعرضت القناة التسجيلات على خبراء صوت لتحليلها والتحقق من مصداقيتها. ولم يعثر الخبراء على أي دليل على حدوث أي تلاعب أو عبث فيها.

توفي بن علي في المنفى في عام 2019، لكن بي بي سي أطلعت أيضًا عددا من الأشخاص الذين يعرفون الأفراد المعنيين على محتواها. وقال هؤلاء إن الأصوات الواردة فيها حقيقية، مما يدعم صحة التسجيلات. لكن بعض أولئك الأفراد المعنيين بالتسجيلات بشكل مباشر - أي المشاركين فيها - شككوا بشدة في مصداقيتها.

وإذا كانت التسجيلات حقيقية، فإنها تعطي نظرة ثاقبة ومدهشة للتغيير الذي طرأ في مزاج بن علي في آخر 48 ساعة من حكمه، عندما بدأ يتيقن شيئا فشيئا التأثير الحقيقي للاحتجاجات التي كانت تهز نظامه البوليسي.