شربل: ذاهبون إلى تغيير نظام… ويلّي بيعيش بيذكّر الثاني

شربل: ذاهبون إلى تغيير نظام… ويلّي بيعيش بيذكّر الثاني

اعتبر وزير الداخلية السابق مروان شربل في تعليقه على الاجراءات السعودية بحقّ لبنان بعد ضبط شحنة الرمان المخدر، انه "لا يجب ان يعاقب الصالح بعزاء الطالح في لبنان".

وقال في حديث لبرنامج "صوت الناس" "صوت بيروت انترناشونال" والـ LBCI: "بقوة اميركا وعظمتها لم تتمكن الولايات المتحدة من ضبط التهريب من المكسيك وكولومبيا مثلا".

واشار الى ان "الدولة اللبنانية "مقصّرة" ولا سيما بعد انفجار المرفأ، اذ "بطّل معروف مين مع مين ومين ضدّ مين"، وقال: "لا يجب ان "يعاقب الصالح بعزاء الطالح" في لبنان".

ولفت الى انه "لا نستطيع ان نقدم ضمانات من دون تنسيق كامل بين اجهزة المخابرات السعودية والاجهزة الامنية اللبنانية".

وسأل: "هل تؤيد السعودية اجتماعا استثنائيا لوزراء الداخلية العرب؟ لأن الموضوع حسّاس وكما يضرّ بالسعوديين يضر باللبنانيين".

وعن ملف "السكانر" على المعابر، قال: "مدير الجمارك ورئيس المجلس الاعلى للجمارك يقرّران.. فكيف يقرّران بموضوع "السكانر" وهما لا يتفقان على اي شيء؟ فهذا حزبي وذاك حزبي".

وتابع: "حينما كنت وزيرا للداخلية زرت المرفأ للتنسيق على فتح المرفأ ليلا.. حينما شاهدت ما يحصل قلت بين وبين نفسي "حمار يلي بيفوت على المرفأ وما بيسرق فكلّ شيء هناك مباح".

وردّا على اتهام السلطة اللبنانية بتغطية الشحنة المهربة، قال: "لا نقبل باتهام الحكومة اللبنانية بموضوع المخدرات".

وفي الموضوع السياسي، قال: "نحن لسنا ذاهبين الى تسوية بل الى تغيير نظام "ويلّي بيعيش بيذكّر الثاني". وتوجه للأحزاب المسيحية بالقول: "اقول للتيار الوطني الحر والقوات اللبنانية: "انتو سبب تهجير المسيحيين من البلد". وعاد الى الملف السعودي قائلا: "المحادثات الايرانية السعودية بدأت واتمنى التلاقي بينهما و"ساعتها بيبطّل حدا يحسّ انو حزب الله موجود".