fbpx
يوليو 20, 2024 7:07 ص
Search
Close this search box.

تحذير طبي: مخاطر استخدام دواء “أوزمبيك” للحصول على “جسم الشاطئ” المثالي

ازدادت في الآونة الأخيرة حالات دخول غرف الطوارئ نتيجة سوء استخدام دواء "أوزمبيك" بهدف إنقاص الوزن استعدادًا لموسم الصيف.

وفي مؤتمر عُقد الأسبوع الماضي بمدينة مانشستر، حثّ ستيفن بويس، المدير الطبي الوطني لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا (NHS)، على استخدام عقاقير مثل “أوزمبيك” و”ويجوفي” فقط من قِبل الأشخاص الذين صُرفت لهم بوصفة طبية لعلاج البدانة أو مرض السكري.

ووفقًا لصحيفة “تايمز أوف لندن”، صرح بويس قائلًا: “أنا قلق بشأن التقارير التي تفيد بسوء استخدام هذه الأدوية، فهي غير مخصصة كحل سريع للأشخاص الذين يحاولون الحصول على ‘جسم الشاطئ’ المثالي.”

يعمل سِيماجلوتايد، الذي يُباع تحت العلامتين التجاريتين “أوزمبيك” و”ويجوفي”، على محاكاة هرمون “GLP-1” الذي ينتجه الجسم بشكل طبيعي بعد تناول الطعام، مما يُشعر المستخدم بالشبع لفترة أطول.

وأفاد استطلاع أُجري في يوليو 2023 بأن 4% من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية اعترفوا باستخدام عقار بوصفة طبية لإنقاص الوزن، بينما اعترف واحد من كل 10 أشخاص بتوقفه عن تناول هذا النوع من الأدوية.

وحذّر طبيبٌ من وصول “شابات جميلات” إلى غرف الطوارئ في المملكة المتحدة “في كل مناوبة تقريبًا” بعد كذبهن بشأن أوزانهن لشراء “أوزمبيك” عبر الإنترنت.

وأشار أطباء إلى أن معظم تجار التجزئة هؤلاء لا يطلبون إجراء فحص شخصي، محذرين من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة للحصول على “أوزمبيك” بطريقة غير شرعية.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة فيكي برايس، استشارية الطب الحاد و رئيسة الجمعية المنتخبة للطب الحاد: “لسوء الحظ، نشهد مضاعفات خطيرة ومهددة للحياة، بما في ذلك التهاب البنكرياس وتغيرات في مستويات أملاح الدم، لدى هؤلاء المرضى الذين لم يكونوا على علم بالمخاطر التي يتعرضون لها.”

وفي إحدى الحالات، وصلت فتاة إلى غرفة الطوارئ، على الرغم من أنها “ليست بدينة على الإطلاق”، إلا أنها تمكنت من شراء “ويجوفي” عبر الإنترنت.

ووصف طبيب حالتها بأنها كانت “تشعر بتوعك، وكأنها على وشك الإغماء ولا تستطيع الوقوف. كانت تعاني صعوبة كبيرة في تناول الطعام.”

وتم علاجها من الحماض الكيتوني الجوعي، وهي حالة خطيرة تهدد الحياة حيث يضطر الجسم إلى تكسير العضلات لاستخدامها كوقود بعد نفاذ الدهون.

اقرأ أيضا