fbpx
يوليو 20, 2024 2:17 م
Search
Close this search box.

دراسة تكشف خطورة مكملات فيتامين “د” لدى مرضى ضغط الدم المرتفع

كشف الباحثون أن هناك تأثير قد يكون عكسي نحو أصحاب نقص فيتامين د الوظيفي على صحة العظام والقلب، عند تناولهم للمكملات الغذائية التي تستهدف زيادة معدلات فيتامين د في الجسم، خاصًة لمرضى ضغط الدم المرتفع، نظرًا للظروف الصحية الخاصة لتلك الحالات.

نقص فيتامين د وارتفاع ضغط الدم
ووفقًا لما نشره موقع نيوز ميديكال، أظهرت دراسة نُشرت في المجلة الطبية نيوترينتس، وقيم الباحثون ما إذا كان تصنيف نقص فيتامين د الوظيفي، يتنبأ بفائدة المكملات الغذائية على صحة العظام والقلب والأوعية الدموية، خاصًة المكملات التي تستهدف رفع نسب فيتامين د في الجسم.

وأشار الباحثون إلى أن عينة الدراسة استهدفت 200 مريض بارتفاع ضغط الدم يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم، وتحديدًا الذين تقل أعمارهم عن 75 عامًا، وكان الهدف الرئيسي هو التحقيق في تأثير مكملات فيتامين د اليومية، التي تم تناولها بجرعات 2800 وحدة على مدار 8 أسابيع، على ضغط الدم الانقباضي المتنقل على مدار 24 ساعة.

خطورة تناول المكملات
كما أن النتائج قد أشارت إلى تصنيف أصحاب نقص فيتامين د الوظيفي بأنهم لديهم نسبة أكثر خطورة بعد مواجهة العوامل المرتبطة بتناول المكملات الغذائية الخاصة بـ فيتامين د، حيث التقاط التغيرات في التمثيل الغذائي المعدني ومعايير صحة القلب والأوعية الدموية، وكان هذا المنظور حاسمًا لفهم الطبيعة الديناميكية لتأثير فيتامين د على النتائج الصحية على مدار فترة المكملات.

وأضاف الدكتور فيجاي كومار ما ليسو، أستاذ علم الأحياء والتكنولوجيا الحيوية ومؤلف الدراسة، أن هناك استكشاف واضح لعوامل الخطر القلبية الوعائية بشكل خاص، حيث النظرة الثاقبة حول كيفية تأثير مكملات فيتامين د على صحة القلب وملفات تعريف المخاطر ذات الصلة لدى الأفراد الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د الوظيفي.

المشاركين من الذكور والإناث
وقال الدكتور فيجاي، إن علاوة على ذلك، عندما تم تحليل بيانات المُشاركين في عينة الدراسة، حسب جنسهم ظلت النتائج ثابتة، مما يشير إلى أن الآثار الملحوظة لمكملات فيتامين د والآثار المترتبة على نقص فيتامين د الوظيفي كانت متسقة عبر المشاركين من الذكور والإناث.

ووجدت الدراسة أن مرضى ارتفاع ضغط الدم الذين يعانون من نقص الفيتامين، وخاصة الذين يعانون من نقص فيتامين د الوظيفي، لم يشهدوا تحسينات كبيرة في صحة العظام أو عوامل الخطر القلبية الوعائية من مكملات فيتامين د، باستثناء انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية، ومن النتائج البارزة ارتفاع معدل انتشار مرض السكري واضطرابات استقلاب الجلوكوز بين الذين يعانون من نقص وظيفي.

اقرأ أيضا